أول طائرة للقطرية تحمل شعار الألعاب الآسيوية تصل الدوحة
آخر تحديث: 2005/9/3 الساعة 08:11 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/9/3 الساعة 08:11 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/30 هـ

أول طائرة للقطرية تحمل شعار الألعاب الآسيوية تصل الدوحة


كشفت الخطوط الجوية القطرية، الناقل الرسمي لدورة الألعاب الآسيوية واللجنة المنظمة للألعاب في الدوحة النقاب عن أول طائرة تنضم لأسطول القطرية مزينة بشعار وألوان دورة الألعاب الآسيوية الخامسة عشرة التي ستقام في الدوحة العام المقبل.
 
ووصلت طائرة "إيرباص أيه 330" إلى مطار الدوحة الدولي مباشرة من مصانع إيرباص في مدينة تولوز الفرنسية لتكون بذلك الطائرة الواحدة والأربعين في أسطول القطرية وطليعة الطائرات التي تلتحق بأسطول القطرية قبل انطلاق الألعاب الآسيوية بالدوحة في ديسمبر/كانون الأول 2006.
 
"
الألعاب الآسيوية ستجلب إلى الدوحة آلاف المتنافسين والمتابعين من 45 دولة آسيوية، بالإضافة إلى آلاف من المشجعين
"
تصاميم مميزة
وتحمل الطائرة الجديدة تصاميم مميزة وألوانا جذابة تعكس هوية الألعاب وتجعلها متميزة أينما حلت في محطات الخطوط الجوية القطرية التي تجاوزت الستين.

ويوجد تصميمان رئيسيان صمّما للطائرات السبعة A330 التي ستحمل هوية ألعاب الدوحة 2006  والتي ستنضم تباعاً إلى أسطول القطرية حتى شهر مايو/أيار  2006، حيث يشمل التصميم الأول على العناصر والرموز الرياضية المكونة لهوية الألعاب والمستوحاة من الدوحة ومزيجها من الأصالة والحداثة.

ويشمل التصميم الثاني على تعويذة الألعاب الآسيوية "أوري" باعتباره سفيرا للألعاب ويرمز إلى الإصرار والالتزام والمنافسة الشريفة، والطموح المتواصل للمجتمع القطري مع الحفاظ على عراقة وأصالة تقاليده.
 
عشرة ملايين دولار
وتصل قيمة رعاية الخطوط الجوية القطرية للألعاب الآسيوية إلى عشرة ملايين دولار، وبدأت أول مراحلها بوضع شعار الألعاب الآسيوية على جسم محركات طائرات القطرية وجانبي الجزء الأمامي من كل طائرة.
 
وستتسلم الخطوط الجوية القطرية الطائرة الثانية من طراز إيرباص أيه 330 خلال شهر سبتمبر/أيلول الحالي، وسوف تحمل الطائرات شعار الألعاب الآسيوية "أوري" على جانبي الذيل.

ويمثل أوري شعار الألعاب ولكنه في نفس الوقت يرمز لدولة قطر. ويحمل أوري رسالة تتلخص في الإصرار والالتزام للناس في قطر وروح المرح التي تبثها الألعاب الآسيوية. ويرمز اللون الأزرق الفاتح الذي ستظهر به الطائرة الثانية إلى مدينة الدوحة بما فيها من أصالة التراث والتقاليد وكرم الضيافة والتسامح.
 
وستحمل سبع من طائرات إيرباص أيه 330 الجديدة شعار وألوان الألعاب الآسيوية وستنضم تباعا إلى أسطول القطرية حتى شهر مايو/أيار  2006. وستطلى أربع منها باللون البرتقالي والثلاثة الأخرى باللون الأزرق الفاتح. وتضم كل من هذه الطائرات 30 مقعدا في مقصورة الأعمال و275 مقعدا في الدرجة السياحية.
 
وسوف تستقبل الألعاب الآسيوية آلاف المتنافسين والمتابعين من 45 دولة آسيوية، بالإضافة إلى آلاف من المشجعين والمتحمسين من باقي أنحاء العالم الذين سيتجمعون في العاصمة القطرية على مدار أسبوعين لمتابعة المنافسات التي ستنطلق في ديسمبر من عام 2006.
 
السفير الطائر
وقال الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية أكبر الباكر خلال مراسم الكشف عن الطائرة الجديدة في مطار الدوحة الدولي إن الطائرة ستكون بمثابة السفير الطائر الذي يسافر خلال الستة عشر شهرا القادمة عبر العالم و يلفت أنظار الناس حول المهرجان الرياضي المثير الذي تعد له قطر.
 
"
الخطوط الجوية القطرية ستضع كل إمكانياتها وجهودها من الآن وحتى انتهاء الألعاب الآسيوية للترويج لهذه المناسبة وجعلها تجربة لا تنسى لكل المشاركين أو المتابعين
"
وأضاف أن طائرات القطرية الجديدة من طراز أيرباص أيه 330  ستحلق مطرزة بالألوان الزاهية  وشعارات الألعاب الآسيوية للترويج والتعريف بأضخم مناسبة رياضية تحتضنها قطر. وتتطلع القطرية لنقل الآلاف من محبي ومشجعي الرياضة ومن المشاركين في المنافسات من أنحاء العالم إلى الدوحة.
 
وأشار الباكر إلى أن الخطوط الجوية القطرية ستضع كل إمكانياتها وجهودها من الآن وحتى انتهاء الألعاب الآسيوية للترويج لهذه المناسبة وجعلها تجربة لا تنسى لكل المشاركين أو المتابعين.
 
وتحلق الخطوط الجوية القطرية حاليا بأحدث طائرات الإيرباص إلى 66 محطة كان آخرها العاصمة الهندية نيودلهي، فيما سيتم تدشين رحلات مباشرة إلى العاصمة الكينية نيروبي في الخامس عشر من شهر نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، ورحلات أخرى إلى العاصمة الألمانية برلين في الخامس عشر من ديسمبر/كانون الأول المقبل، وصولا إلى 80 محطة حول العالم بنهاية 2006.
المصدر : الجزيرة