كتاب عن تعامل الألمان مع رجال الأعمال المسلمين
آخر تحديث: 2005/9/28 الساعة 19:00 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/9/28 الساعة 19:00 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/23 هـ

كتاب عن تعامل الألمان مع رجال الأعمال المسلمين

الكتاب يوضح كيفية بناء علاقات تجارية ناجحة بين الألمان والمسلمين (الفرنسية-أرشيف)
خالد شمت-برلين
أصدرت دار بليتس الألمانية للنشر كتابا يعد الأول من نوعه في ألمانيا عن إرشاد رجال الأعمال والاقتصاديين الألمان لأفضل سبل التعامل وتكوين علاقات تجارية ناجحة مع المسلمين داخل ألمانيا وفي العالمين العربي والإسلامي.

ويحمل الكتاب الجديد عنوان "تفهم المسلمين في حياتهم اليومية وفي العمل" من تأليف د. بياترساهيشت المنشاوي الخبيرة بمعهد بريمن للعلاقات الثقافية المتعددة ود. كريستينا كيهل بودروجي أستاذة طبائع الشعوب والإثنيات بمعهد ماكس بلانك.

ويهدف الكتاب إلى تيسير سبل التواصل والتعاون التجاري بشكل أفضل بين رجال الأعمال والاقتصاديين الألمان ونظرائهم وعملائهم المسلمين بعد الازدياد الملحوظ لنقاط التماس بين ألمانيا والعالم الإسلامي في المجالات الاقتصادية خلال السنوات الأخيرة.

وقال إن إقامة علاقات تجارية ناجحة مع شركاء أو زبائن مسلمين في حي كرويتسبيرغ البرليني الشهير ذي الأكثرية المسلمة أو في الدول الإسلامية يتطلب من الطرف الألماني التحلي بحساسية كبيرة وتأهيل نفسه بكم معرفي مناسب عن الدين الإسلامي والخصائص الدينية والثقافية والاجتماعية للمسلمين.

وأوضح أن رجل الأعمال أو الاقتصادي الألماني الذي يظهر لشركائه وعملائه المسلمين معرفته واحترامه لمعتقدهم الديني ولعاداتهم السلوكية والاجتماعية يخطو بذلك أول خطوة موفقة في الاتجاه الصحيح لإقامة علاقات تجارية ميسرة مع المسلمين.

" أحد محوري الكتاب
يعرف بالعادات الاجتماعية والأنماط السلوكية في الدول الإسلامية، ودور المرأة في الحياة التجارية والاقتصادية
"
ويتضمن الكتاب محورين رئيسيين يشمل الأول تعريفا بالدين الإسلامي وشعائر العبادة اليومية، والعادات الاجتماعية والأنماط السلوكية في الدول الإسلامية، ودور المرأة في العمل والحياة التجارية والاقتصادية في المجتمعات المسلمة.

ويشمل المحور الثاني في الكتاب الحياة الاقتصادية في الدول الإسلامية ، ومجالات التجارة المباحة عند المسلمين من الألف إلى الياء، وأخلاقيات التعامل الاقتصادي في الإسلام.

وخصص الكتاب فصلا كاملا عن التاريخ الإسلامي أبرزت فيه المؤلفتان مآثر وأفضال الحضارة الإسلامية على الحضارة الغربية المعاصرة خلال القرون التي كان فيها العلماء المسلمون الرواد الأوائل في علوم الطب والكيمياء والجبر والرياضيات والفلك والفلسفة.

ولم تقتصر النصائح التي قدمتها المؤلفتان لرجال الأعمال الألمان على الأمور الشكلية المتعلقة بالقواعد الذوقية مثل خلع الحذاء عند دخول منزل شريك مسلم وتجنب وضع القدم أمام وجهه وغيرها بل تعدتها إلى شرح الخلفيات الدينية والتاريخية لبعض العادات والتقاليد الاجتماعية السائدة لدى المسلمين.

وأوضح الكتاب تحريم القرآن الكريم والشريعة الإسلامية المشدد لكافة أنواع التعامل الربوي يظهر أهمية تجنب الابتعاد عن كل ما له علاقة بالربا عند إقامة طرف ألماني لعلاقة اقتصادية مع شريك مسلم.
_______________
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة