السياحة الآسيوية تقلص اعتمادها على الأميركيين والأوروبيين
آخر تحديث: 2005/9/28 الساعة 21:06 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/9/28 الساعة 21:06 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/25 هـ

السياحة الآسيوية تقلص اعتمادها على الأميركيين والأوروبيين

تراجع اعتماد البلدان الآسيوية على سياح من الولايات المتحدة وأوروبا مقابل زيادة كبيرة في أعداد السياح من الصين والهند، حسب ما أفادت مجموعة سفر إقليمية.

وقال رئيس باسفيك آسيا "ترافل أسيوشن" بيتر دو جونغ إن المسافرين من الدول الآسيوية بنسبة 70% في السياحة بالمنطقة ويتوقع ارتفاع هذه النسبة 10% سنويا خلال السنوات الخمس المقبلة.

وأشار إلى تغير المعادلة السابقة التي كان يعتمد فيها على السياح من خارج آسيا في العقود الماضية إلى الاعتماد حاليا على السياح الآسيويين.

وأوضح جونغ أن السياح من الدول الغربية ما زالوا يأتون إلى آسيا بأعداد كبيرة ولكن من الممكن أن يكون ابتعاد آخرين عن السياحة الآسيوية لأسباب منها الأحداث التي وقعت في السنوات الأخيرة مثل تفجير جزيرة بالي في عام 2002 وكارثة تسونامي وانتشار وباء سارس وإنفلونزا الطيور.

وتوقع استمرار مساعي معظم الدول في آسيا لجذب سياح أميركيين وأوروبيين رغم سهولة الحصول على سياح آسيويين لثقتهم في الأمان بالمنطقة أكثر من غيرهم ولمعرفتهم المنطقة أيضا.

وقال جونغ إن التطور الاقتصادي الآسيوي جعل آسيويين يتجهون إلى قضاء إجازاتهم في الخارج وخاصة في الدول المجاورة لهم. وأشار إلى أن الهنود والصينيين ينفقون أموالا بشكل مذهل أكثر من الأميركيين والأوروبيين.

من جهة أخرى قال مسلمون في قرى على الحدود التايلندية الماليزية إنهم يعيشون في خوف مستمر من هجمات جماعات وصفوهم بالناس السيئين الذين يخيفون السياح ويضعون الاقتصاد المحلي في مأزق.

المصدر : وكالات