مفاوضات أميركية صينية لحل خلافات تجارة المنسوجات
آخر تحديث: 2005/9/27 الساعة 01:23 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/9/27 الساعة 01:23 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/24 هـ

مفاوضات أميركية صينية لحل خلافات تجارة المنسوجات

ضغوط على الإدارة الأميركية لفرض قيود على ملابس ومنسوجات صينية (الفرنسية-أرشيف)
بدأ مفاوضون أميركيون وصينيون جولة جديدة من المباحثات في واشنطن سعيا للتوصل إلى اتفاقية يمكن أن تمنع واردات ملابس من الصين بقيمة مليارات الدولارات إلى أسواق الولايات المتحدة.

ولكن مسؤولين في الصناعة أبدوا تشاؤما بشأن ما يمكن أن يتوصل له الجانبان الأميركي والصيني في المفاوضات التي تستمر يومين.

واجتمع الجانبان في جولة هي الخامسة منذ مايو/ أيار الماضي عندما بدأت واشنطن فرض قيود على واردات الملابس والمنسوجات الصينية.

وقد قفزت واردات القمصان والملابس الداخلية وغيرها من الملابس الصينية بعد انتهاء العمل بنظام الحصص العالمي اعتبارا من بداية يناير/ كانون الثاني الماضي.

ولجأت واشنطن إلى فرض قيود على وارداتها من الملابس والمنسوجات الصينية كوسيلة حمائية لصناعاتها في إطار مادة احتياطية ضمن انضمام الصين لمنظمة التجارة العالمية تسمح للدول بإبقاء الواردات من الصين بما لا يزيد عن 7.5% مقارنة مع ما كانت عليه في عام سابق.

وتؤكد واشنطن أنها ستواصل فرض إجراءات حمائية ضد المنسوجات الصينية كلما تطلب الأمر إلى حين التوصل لاتفاق مع بكين يرضي قطاع صناعة الألبسة الأميركي الذي أضرته منتجات الصين المنافسة والأقل ثمنا.

ودفعت مجموعات صناعية أميركية إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش إلى التفاوض حول اتفاق مع الصين يمنع دخول 30 أو أكثر من أصناف الملابس والمنسوجات من الصين حتى العام 2008.

المصدر : وكالات