بدأت الأحد في إماراة أبو ظبي فعاليات المؤتمر السنوي الـ11 للطاقة الذي يركز على التحديات التي تواجه قطاع النفط في ظل الارتفاع غير المسبوق لأسعاره.
 
وقد ركزت مناقشات الحضور على أهمية عنصر الشفافية في الإعلان عن سياسات الطاقة والنفط التي تتبناها الدول المستهلكة لاستقرار السوق، كما رأت المناقشات أن الطاقة النووية ستكون هي البديل الوحيد للنفط وأنها ستشهد نموا كبيرا خلال الفترة القادمة، ولكن يجب أن يتم ذلك وفق شروط وقيود عالمية تحد من الاتجاه نحو التسلح النووي.
 
ورأى الشيخ طلال خالد الصباح العضو المنتدب للخدمات البترولية بمؤسسة البترول الكويتية أن تقلبات سوق النفط ستؤدي إن آجلا أو عاجلا إلى انهيار الأسعار، وبالتالي فمن مصلحة الدول المنتجة للنفط الحفاظ على طلب عالمي صحي وهو ما أدى بدول الأوبك إلى رفع سقف إنتاجها عدة مرات.
 
توقع ارتفاع الأسعار
"
رئيس مجموعة إنترناشيونال إنرجي الأميركية توقع أن يؤدي انخفاض القدرة على تكرير البترول إلى استمرار ارتفاع أسعار النفط على المدى المتوسط والبعيد، خاصة بعد أزمة إعصاري كاترينا وريتا
"
من جانبه توقع رئيس مجموعة إنترناشيونال إنرجي أسوشيتس الأميركية الدكتور هيرمان فرانسن أن يؤدي انخفاض القدرة على تكرير البترول إلى استمرار ارتفاع أسعار النفط على المدى المتوسط والبعيد، خاصة بعد أزمة إعصاري كاترينا وريتا والتي أدت إلى انخفاض طاقات التكرير الأميركية بحدود 20 إلى30%.
 
وأضاف فرانسن أن زيادة الطلب على النفط من قبل الصين أكبر منتج للسلع حاليا، بالإضافة إلى تنامي قطاعي المواصلات والصناعة بكل من الصين والهند على المدى البعيد، سيعزز استمرار ارتفاع الأسعار.
 
وأشار فرانسن إلى أنه أصبح على العالم لزاما توفير النفط بمعدل عشرة أضعاف ما تنتجه السعودية حاليا، مما سيخلق تنافسا شديدا بين شركات النفط الوطنية والشركات العالمية، متوقعا ممارسة العديد من الضغوط على منطقة الشرق الأوسط لزيادة إنتاج النفط.
 
وفي خضم المناقشات دعا المستشار التنفيذي لشركة هيس التجارية للطاقة إدوراد مورس إلى ضرورة السماح للأفراد والمؤسسات غير الحكومية للمشاركة في المتاجرة بالنفط.
 
وحث مورس دول الخليج المنتجة للنفط على التفكير في أساليب بناءة لإدماج أنفسهم في القطاع النفطي العالمي، وأن يغيروا طريقتهم في بيع النفط الخام والعمل على تحسين آليات العمل في السوق.
 
وينظم المؤتمر مركز الإمارات للدراسات السياسية والإستراتيجية تحت عنوان "النفط والغاز في الخليج العربي نحو ضمان الأمن الاقتصادي".
_______________
مراسلة الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة