قالت شركة سوني للإلكترونيات إنها ستستغني عن نحو 7% من مجموع العاملين فيها على مستوى العالم ضمن إطار خطة جديدة لإعادة هيكلتها، كما خفضت توقعاتها لنتائجها السنوية.
 
وأوضحت الشركة أنها تبحث تنفيذ التخفيضات في الوظائف في وحدة أجهزة التلفزيون بعدما أغلقت خطوط إنتاج الأجهزة العادية التي تعمل شاشاتها عن طريق أنابيب أشعة الكاثود وحولت مواردها إلى نشاط شاشات الكريستال السائل، وهو نشاط يشهد نموا سريعا.
 
والسنة الحالية هي الثالثة والأخيرة من برنامج إعادة هيكلة تنفذه سوني بهدف خفض التكاليف الثابتة بمبلغ 330 مليار ين والاستغناء عن 20 ألف عامل.

لكن الإيرادات تتراجع بفعل تخفيضات حادة في الأسعار وضعف الطلب على المنتجات القديمة.
 
وفي يوليو/تموز الماضي خفضت سوني توقعاتها لأرباح التشغيل في العام 05/2006 إلى 30 مليار ين، وهو ما سيعطيها هامش ربح يقل عن 1% مقارنة بالهدف الذي حدده رئيسها السابق نوبويوكي إيدي عام 2003 بتحقيق هامش يبلغ 10% في السنة المالية 06/2007.
 
وتكافح الشركة التي اخترعت أجهزة تشغيل الموسيقى (ووكمان) للحاق بمنافساتها ماتسوشيتا إلكتريك وشارب كورب في مجال التلفزيونات المسطحة وأجهزة إي بود من إنتاج شركة آبل كمبيوتر في مجال الأجهزة المحمولة لتشغيل الموسيقى.

المصدر : رويترز