توقعات بارتفاع أسعار ساعات اليد الفاخرة
آخر تحديث: 2005/9/22 الساعة 11:49 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/9/22 الساعة 11:49 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/19 هـ

توقعات بارتفاع أسعار ساعات اليد الفاخرة

يتوقع خبراء أن ترتفع أسعار ساعات اليد الفاخرة بشكل كبير قريبا بسبب الوضع الاحتكاري لشركة "آي.تي.أي" السويسرية التي تعد أكبر مورد لهذا النوع من الساعات.
 
ويقول جيرد روديجر لانج صاحب شركة كرونوسويس -ومقرها ميونخ- إنه يتوقع ارتفاع أسعار الساعات بأكثر من 50%.
 
وكانت شركة آي.تي.أي قد أعلنت عام 2002 أنها ستوقف التزويد بأجزاء مفردة من الساعات عام 2006 وتكتفي ببيع آلية تشغيل مجمعة فقط. وبعد مفاوضات مع لجنة المنافسة السويسرية تم تمديد الموعد إلى عام 2011، لكن خفضا تدريجيا في التسليم قد يؤثر سلبا على المنتجين الصغار.
 
ويصف هواة ارتداء ساعات اليد الطرازات الإلكترونية بأنها "بدون روح" ويفضلون الساعات الميكانيكية التي يصنعها صناع تقليديون.

وتماما مثل السترات التي يصنعها الحائك فإن الاختيار بين وحدة تنتج على نطاق واسع وبين ساعة متميزة وحيدة، يحدده الصانع نفسه.
 
ويتطلب صنع الساعات مهارة كبيرة واستثمارات تقدر بملايين الدولارات، ومن ثم تقوم معظم الشركات المتخصصة في صنع هذا النوع من الساعات بشراء أجزاء ميكانيكية من منتجين أجانب.
 
ومن بين الساعات الميكانيكية المفضلة تلك التي تنتجها شركة كرونوسويس التي تمكنت منذ تأسيسها أوائل الثمانينيات من الحفاظ على تقاليد الساعات الميكانيكية التي هددتها صناعة ساعات كوارتز.
 
وتقدم كرونوسويس ساعات متقدمة بأسعار تبدأ من خمسة آلاف دولار فصاعدا. وتنتج شركة آي.تي.أي معظم أجزاء الساعات في حين تدخل كرونوسويس تعديلات عليها، بما يجعل الشركة تعتمد على أجزاء فردية.
المصدر : الألمانية