تكنولوجيا النفط النرويجية تقتحم الهند وأفريقيا
آخر تحديث: 2005/9/21 الساعة 14:09 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/9/21 الساعة 14:09 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/18 هـ

تكنولوجيا النفط النرويجية تقتحم الهند وأفريقيا

منصة نرويجية لإنتاج النفط في مياه بحر الشمال (الفرنسية)

 
وقعت شركة النفط النرويجية (هيدرو) اتفاقاً مع شركة النفط التابعة للحكومة الهندية ( أو.إن.جي.سي)  يخول الأخيرة الإفادة من التكنولوجيا التي تتمتع بها شركة هيدرو في مجال النفط والغاز.
 
وصرح وزير الطاقة الهندي ماني شنكار في مؤتمر صحفي بأوسلو عقب التوقيع بالأحرف الأولى على الاتفاق بأنه يأمل أن تكون هذه البداية مشجعة وأن يلحقها توقيع اتفاق مماثل مع الشركة النرويجية العملاقة (ستات أويل).
 
وأثمرت زيارة وزير الطاقة الهندي للنرويج عن حزمة من العقود وقعتها الحكومة الهندية ممثلة بشركاتها النفطية مع عدة شركات نرويجية مثل روكسار وسينتاف وإن.تي.إن.يو ومديرية النفط النرويجية.
 
ونظراً للتطور الذي تشهده الهند فإنها ستصبح أكثر حاجة للطاقة من أي وقت مضى لاسيما وأن طموح المسؤولين يتجه نحو رفع نسبة النمو إلى ما بين 7 و8% لمحاربة الفقر.
 
"
تقدر الهند أن لديها احتياطياً نفطياً بنحو 30 مليار طن لم يتسن لها الإفادة إلا من 18% منه

"
البحث عن  الطاقة
ومثلها مثل الشركات الصينية, فإن الشركات الهندية تنشط على مستوى العالم في مجال البحث عن الطاقة، لكن الوزير أكد أن الهند ترغب في  تطوير إنتاجها من النفط والغاز.
 
وتقدر الهند أن لديها احتياطياً نفطياً بنحو 30 مليار طن لم يتسن لها الإفادة إلا من 18% منه، وهو الأمر الذي وجده الوزير فرصة لتشجيع الشركات النرويجية للبترول كي تستفيد من عرض الحكومة الهندية للاستثمار في بلاده.
 
وقال وزير الطاقة الهندي شنكار -مخاطبا شركة ستات أويل- إنه إذا لم يعجبها العرض الذي تقدموا به، فإن الحكومة الهندية على استعداد للنظر في أي طرح ترغب فيه الشركة، والقبول بالصيغ التي تناسبها، مؤكداً أن كل ما تفكر فيه الهند هو الاستفادة من التكنولوجيا النرويجية الخاصة بالتنقيب عن النفط خاصة في المياه العميقة.
 
مكان في أفريقيا
من جهة أخرى تعمل السلطات النرويجية على تكثيف وجودها في القارة الأفريقية من أجل البحث عن النفط، والمساعدة في تنمية الموارد البشرية في الدول النفطية في هذه القارة.
 
وفي هذا السياق استحدثت الحكومة النرويجية منصب مستشار في البعثة
الدبلوماسية بالعاصمة النيجيرية أبوجا لمتابعة التطور في مجال النفط والغاز.
 
وتشمل مهمة المستشار التنسيق مع سلطات النفط المحلية والتجارة النرويجية والدولية، بالإضافة لمتابعة التعاون بين السلطات النرويجية والمحلية بشأن تمليك الخبرات وتطوير إمكانيات إدارة الثروة النفطية في بلدان غربي أفريقيا.
 
ويأتي هذا التعيين بعد أن أعلنت وزيرة التنمية الدولية هيلدا جونسون ووزيرة النفط والطاقة تورشيلد ويدفاي أن النرويج ستخصص 50 مليون كرون أضافية في السنة وعلى مدى خمس سنوات للمساهمة في دفع عجلة النمو في بلدان نفطية جديدة.
 
وتعتبر أنغولا ونيجيريا من بين الدول الأفريقية التي بدأت تأخذ حيزاً إستراتيجياً في مد الولايات المتحدة بالطاقة.
 
وتجدر الإشارة إلى أن النرويج تمتلك 44% من أسهم شركة هيدرو التي تعتبر ثاني أكبر شركة في النرويج في مجال التنقيب عن النفط والغاز بعد ستات أويل.
ـــــــــــــــ
مراسل  الجزيرة نت
المصدر : الجزيرة