أوروبا تستثمر 11.5 ترليون يورو في قطاع الكهرباء
آخر تحديث: 2005/9/21 الساعة 12:50 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/9/21 الساعة 12:50 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/18 هـ

أوروبا تستثمر 11.5 ترليون يورو في قطاع الكهرباء

محطات الطاقة في ألمانيا

 
كشف تقرير صادر عن المنظمة الدولية للطاقة أن شركات الدول الأوروبية الأعضاء في منظمة التنمية الاقتصادية والتعاون ستقوم باستثمار نحو 11.5 ترليون يورو في قطاع الكهرباء ومئات المليارات من اليوروات في قطاع الغاز، من الآن وحتى عام 2030.
 
وأوضح التقرير أن جزءا كبيرا من هذه الاستثمارات يتم تنفيذه خارج القارة الأوروبية. وقال إن شركة كهرباء فرنسا EDF وأنديزا الأسبانية تنفذان 37% من حجم أعمالهما خارج أوروبا، و39%  لشركة إي أون الألمانية، و40% لشركة إليكترابل البلجيكية، و45% RWE البلجيكية، و64% للسويدية فاتنفالا.
 
وينخفض حجم الأعمال الخارجية إلى مستويات أقل لدى شركات أوروبية أخرى مثل الإيطالية إنيل 5%، والبريطانية سنتريكا 10%، وغاز فرنسا 8%.
"
تقرير صادر عن مؤسسة كمبريدج للبحث في مجال الطاقة يقول إن تأسيس سوق أوروبية واحدة للطاقة هو خطوة تفوق صعوبتها التصور الذي كان سائدا
"
اللاعب الرئيسي
في تلك الأثناء تعززت حركة كبريات الشركات الأوروبية باتجاه تأسيس كيانات كبرى في مجال الغاز والكهرباء. وشملت هذه الحركة حتى الآن شركتي غاز دو فرانس وسنتريكا البريطانية اللتين نجحتا في شراء SBA ثاني أكبر شركة كهرباء في بلجيكا. كما اشترت مجموعة سويز الدولية للطاقة كل أسهم شركة إليكترابل  مقابل 11.2 مليار يورو.
 
وفي الاتجاه ذاته اندمجت الشركتان البرتغاليتان ADB للكهرباء وGDB للغاز. لكن ملف الاندماج البرتغالي لقي اعتراض المفوضية الأوروبية وأحيل إلى محكمة العدل الأوروبية التي تنطق اليوم بحكمها في هذا الشأن.
 
وأرجع محللون اقتصاديون هذا الاندفاع نحو تعظيم حجم الأعمال في مجال الكهرباء والغاز إلى الارتفاع في أسعار الطاقة في الأسواق العالمية، مما يسهم في زيادة أرباح الشركات العاملة في هذا المجال. وأشار هؤلاء إلى أن غاز دو فرانس ستبقى اللاعب الرئيسي في مجال توليد الطاقة داخل القارة الأوروبية.
 
وعللوا ذلك بما تمتلكه من فروع في كل من بريطانيا وألمانيا وإيطاليا، وهي على التوالي (ADF إنرجي) و(NBW) و(إديسون).
 
سوق للطاقة
وذكر تقرير صادر عن مؤسسة كمبريدج للبحث في مجال الطاقة أن تأسيس سوق أوروبي واحد للطاقة هو خطوة تفوق صعوبتها التصور الذي كان سائدا إذ أن أوروبا لاتزال في منتصف الطريق.
 
وأشار التقرير إلى النمو الحاصل في مجال الطاقة في أوروبا مثل زيادة الاستثمارات في المفاعلات النووية لتوليد الكهرباء ،واتساع حجم الاستهلاك الصناعي للطاقة في صناعات مثل الألمونيوم والكيماويات والورق . وتشهد هذه القطاعات الصناعية توقيع عقود للإمداد بالطاقة على المدى الطويل وبأسعار تنافسية.
ــــــــــ
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة