توقعت شركة الخطوط الجوية الكويتية أن تتأخر هيكلتها بسبب ارتفاع أسعار الوقود الذي يشكل أكثر من 36% من الميزانية مشيرة إلى أنها طلبت من الحكومة توفير الوقود للشركة بأسعار تفضيلية.
 
وقال رئيس شركة الخطوط الجوية الكويتية طلال المبارك الصباح إنه يشك في إمكانية تحقق توقعاته السابقة التي وعد فيها بتحسين أحوال الشركة من خلال برنامج لخفض التكاليف بعد أن تولى منصبه في عام 2004.
 
وأضاف أن خصخصة الشركة المثقلة بديون تبلغ 1.6 مليار دولار ستستغرق على الأقل خمس سنوات وتستلزم تشريعا لتحويلها إلى شركة تجارية. وأوضح أن الخصخصة ستشمل خفض عدد الموظفين الكويتيين وهي قضية حساسة في الكويت التي تحاول خلق وظائف للمواطنين. ويعمل في الشركة 2200 مواطن من بين أربعة آلاف موظف.
 
ورأى أن زيادة الرواتب التي أقرها البرلمان بقيمة 50 دينارا (171 دولارا) لكل الموظفين العموميين في الكويت ستحمل الشركة 1.3 مليون دينار كل عام.
 
وستواجه الشركة قريبا منافسة من شركة طيران الجزيرة الخاصة والتي ستبدأ نشاطها بأسعار مخفضة في نوفمبر/ تشرين الثاني.

المصدر : رويترز