ألمانيا تعتبر الإجراءات الأحادية لن تهدئ أسعار النفط
آخر تحديث: 2005/9/2 الساعة 17:34 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/9/2 الساعة 17:34 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/29 هـ

ألمانيا تعتبر الإجراءات الأحادية لن تهدئ أسعار النفط

قالت الحكومة الألمانية إن الإجراءات الأحادية للسحب من الاحتياطيات النفطية للدول لن تسهم في تهدئة أسعار البترول.
 
وقال المتحدث باسم الحكومة توماس ستيغ إنه إذا حدث ارتفاع في الأسعار على مستوى العالم فلا يمكن السيطرة عليه بإجراءات وآليات وطنية محدودة, موضحا أن أسعار النفط ارتفعت بدرجة كبيرة نتيجة للمضاربات.
 
وقالت متحدثة حكومية أخرى إن السحب من المخزون النفطي الألماني لن يتم إلا باتفاق مع الاتحاد الأوروبي ووكالة الطاقة الدولية. وأكدت مجددا أن ارتفاع أسعار النفط ليس مبررا كافيا للسحب من الاحتياطي الذي لا يتم إلا إذا كانت الإمدادات مهددة.
 
وكانت الزعيمة المحافظة إنجيلا ميركل التي تنافس المستشار غيرهارد شرودر في الانتخابات المقررة يوم 18 سبتمبر/ أيلول الجاري ذكرت أنها قد توافق على السحب من مخزونات النفط للحد من ارتفاع أسعاره.
 
من ناحية أخرى, ذكرت متحدثة باسم وكالة الطاقة الدولية أن مشاورات تجري مع الدول الأعضاء بشأن إمكانية السحب من احتياطياتها لتهدئة الأسعار، وأكدت أن قرارا بهذا الخصوص سوف يتخذ في القريب العاجل.
 
وقالت اليابان إنها تدرس السحب من احتياطيها الإستراتيجي لمساعدة النقص الذي تعاني منه الولايات المتحدة في أعقاب إعصار كاترينا المدمر.
 
وفي السوق الدولية انخفضت أسعار النفط لليوم الأول في أسبوع في أعقاب أنباء عن استئناف ضخ النفط من بعض الحقول في خليج المكسيك الذي تعرض للإعصار أوائل هذا الأسبوع.
 
وانخفض سعر الخام الأميركي الخفيف تسليم أكتوبر/ تشرين الأول القادم 42 سنتا ليصل إلى 69.05 دولارا للبرميل، بعد أن كان قد وصل إلى أعلى سعر له على الإطلاق يوم الثلاثاء الماضي وهو 70.85 دولارا للبرميل.
 
لكن عقود نوفمبر/ تشرين الثاني إلى فبراير/ شباط -وهي أشهر يرتفع فيها استهلاك النفط- تشير إلى أسعار فوق 70 دولارا للبرميل.
 
وانخفض سعر الغازولين بمقدار 6 سنتات ليصل إلى 2.3425 دولار للغالون، بينما انخفض سعر خام برنت 24 سنتا ليصل إلى 67.48 دولارا للبرميل.
المصدر : وكالات