أوبك لم تحسم خيار زيادة إنتاج النفط
آخر تحديث: 2005/9/18 الساعة 22:06 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/9/18 الساعة 22:06 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/15 هـ

أوبك لم تحسم خيار زيادة إنتاج النفط

أوبك بين خيارين أحدهما يدعو إلى الزيادة والآخر إلى الحفاظ على الوضع الحالي (رويترز-أرشيف)
قبيل ساعات من الاجتماع الوزاري لمنظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) بدا أن الكارتل النفطي لم يحدد خيارا محددا بشأن زيادة إنتاج النفط لحين دراسة توصيات اللجنة الوزارية.
 
وقال المتحدث باسم أوبك عبد الرحمن الخريجي إنه ليس هناك اتجاه واضح للاجتماع القادم، لكنه أوضح أن هناك خيارين أحدهما يميل إلى الزيادة بنصف مليون برميل يوميا، والثاني يطلب المحافظة على الوضع الحالي.
 
وأكد الخريجي في مقابلة مع الجزيرة أن هدف المنظمة هو الحفاظ على الأسعار في مستوياتها المقبولة ومنع انهيار الأسعار من جهة أخرى.
 
في السياق نفسه أكد مندوبون لدى أوبك أن أربعة من وزراء النفط في دول الخليج يعتقدون أن المنظمة أمامها خياران أحدهما ترك سقف الإنتاج على ما هو عليه دون تغيير ومراجعة السياسة في وقت لاحق من العام الجاري والثاني رفع الإنتاج الحالي بنحو 500 ألف برميل يوميا.
 
وكان المندوبون يتحدثون عقب اجتماع ضم وزراء نفط كل من السعودية والكويت والإمارات وقطر.
 
وأكد الرئيس الحالي لأوبك وزير النفط الكويتي الشيخ أحمد الفهد الصباح في وقت سابق أن المنظمة تعتبر أن بالسوق إمدادات جيدة من النفط، وتسعى إلى
تثبيت أسعار الخام المرتفعة جدا التي بدأت تلقي بثقلها على الاقتصاد العالمي.
 
وكرر الصباح لدى وصوله إلى فيينا للمشاركة في اجتماع وزاري لأوبك أنه سيقترح على نظرائه الوزراء رفع حصص الإنتاج بمقدار نصف مليون برميل في اليوم علما بأن الإنتاج محدد حاليا بـ28 مليون برميل في اليوم.
 
كما قال وزير الطاقة القطري عبد الله العطية إن التراجع الأخير في أسعار النفط عن مستوياتها القياسية يظهر ضعفا مفاجئا في الطلب.
 
من جانبه أكد وزير نفط الإمارات محمد بن ظاعن الهاملي أن أي زيادة في سقف إنتاج أوبك لن يكون لها أثر حقيقي على الأسعار، مشيرا إلى أن النفط متوفر في الأسواق العالمية.  

ولم تبتعد نيجيريا عن هذا الخط إذ قال وزير الدولة النيجيري لشؤون النفط أدموند داوكورو إن العرض والطلب في سوق النفط العالمية متوازنان وإن أي زيادة في إنتاج أوبك سيكون الهدف منها تهدئة السوق.
 
وأكدت فنزويلا من جهتها عدم معارضة أي اقتراح بزيادة حصص إنتاج منظمة أوبك.
 
وقال وزير الطاقة الليبي فتحي عمر بن شطوان إن بلاده لا تؤيد أي اقتراح برفع سقف إنتاج أوبك بمقدار 500 ألف برميل يوميا، لكنه استطرد قائلا إنه لن يعارض مثل هذه الخطوة إذا ما اتفق عليها في مؤتمر أوبك هذا الأسبوع.
 
وقال للصحفيين "لا توجد مشكلة في الإمدادات ... إذا أضفنا مليون برميل فلن يشتريه أحد"، وأوضح أن المشكلة ليست مشكلة خام، وإنما هي مشكلة مشتقات ونقص في الطاقة التكريرية.
 
وتبدأ أوبك غدا الاثنين اجتماعا يستمر على مدى يومين ويتوقع أن تترك القرار بشأن سياسة الإنتاج حتى الثلاثاء.
المصدر : الجزيرة + وكالات