استثمارات أميركية وخليجية خاصة في قطاع غزة
آخر تحديث: 2005/9/14 الساعة 10:21 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/9/14 الساعة 10:21 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/11 هـ

استثمارات أميركية وخليجية خاصة في قطاع غزة

يعتزم رجال أعمال خليجيون وأميركيون الاستثمار في مشاريع بقطاع غزة بما يصل إلى نحو نصف مليار دولار.
 
تأتي هذه الخطوة بعد انسحاب قوات الاحتلال من قطاع غزة الذي يعاني من نسبة فقر مرتفعة. لكن عدم وضوح سياسة إسرائيل بشأن التحكم في المعابر يثير مخاوف وتساؤلات حول مدى فعالية هذه الاستثمارات لا سيما مع إغلاقها للمعابر بينها وبين غزة لمدة شهر.

يشار إلى أن الاتحاد الأوروبي وافق في وقت سابق من الشهر الحالي على إحياء الاقتصاد الفلسطيني عبر برنامج للاستثمار تنفذه الشركات الصغيرة في الضفة الغربية وقطاع غزة عقب الانسحاب الإسرائيلي.

وسيتم تنسيق البرنامج مع مبادرات جيمس وولفنسون الرئيس السابق للبنك الدولي الذي يقود الجهود الدولية للإعمار في الضفة الغربية وقطاع غزة.

كما أعرب وزير الاقتصاد الفلسطيني مازن سنقرط عن أمله في اجتذاب استثمارات خاصة تتراوح بين 1.5 مليون دولار وملياري دولار سنويا خلال السنوات الثلاث الأولى بعد جلاء إسرائيل.

وتتجاوز معدلات البطالة والفقر في غزة 50%، إذ يعيش كثير من الفلسطينيين البالغ عددهم 1.4 مليون نسمة على أقل من دولارين يوميا، ما يشكل تحديا هائلا للسلطة الفلسطينية بعد انسحاب إسرائيل. 
المصدر : الجزيرة + وكالات