ناجي عطري
اتخذت سوريا إجراءات جديدة تهدف إلى الحد من ظاهرة تهريب المشتقات النفطية بينها رفع الغرامات وإغلاق المحطات التي يثبت مشاركتها في التهريب أو الغش إضافة إلى تعزيز الرقابة على الحدود.

فقد قررت الحكومة السورية برئاسة محمد ناجي عطري تعزيز آلية الرقابة على توزيع المشتقات النفطية، ورفع قيمة الغرامة على كميات الوقود الزائدة والمهربة من مازوت وبنزين وفيول إلى 15 دولارا وإغلاق المحطات المخالفة لمدة ستة أشهر.

وقررت أيضا منع عمليات نقل أو تجيير مادة المازوت بين محطات الوقود في كافة المحافظات، وإلغاء عقد التعامل مع مالك الصهريج الذي يثبت تغيير مقصده وحجز الآلية لمدة ثلاثة أشهر.

كما صدقت الحكومة السورية على إعادة وسائط النقل غير السورية إلى بلدانها في حال ثبوت أنها تحمل خزانات وقود مخفية وذلك قبل دخولها إلى الحرم الجمركي ومراقبة محطات الوقود في المناطق الحدودية.

المصدر : الألمانية