قال مسؤول عراقي إنه تم استئناف الرحلات الجوية اليوم في مطار بغداد الدولي بعد يوم من التوقف بسبب خلاف بين الحكومة  العراقية والشركة المكلفة بشؤون الأمن فيه.
 
وقال المستشار الأول في وزارة النقل العراقية عصمت عامر إنه تم فتح المطار بإرادة عراقية ولا يوجد لأحد صلاحية تؤهله لإغلاقه.
 
واتهم الشركة الأمنية بافتعال مشكلة بدون وجه حق وبعيدا عن الأعراف مما خلق إرباكا في حركة الرحلات الجوية يوم أمس الجمعة, موضحا أنه لا توجد أي أمور عالقة بين الوزارة والشركة وأن العراق يفي دائما بالتزاماته.
 
وكان المطار قد أغلق أمس الجمعة حتى إشعار آخر بسبب خلاف حول عقد لتأمين أمن المطار بين الحكومة العراقية وشركة "غلوبال سيكيوريتي" التي تتخذ من لندن مقرا لها.
 
وكانت الشركة التي حصلت على العقد من الحكومة الأميركية عام 2004 قد ذكرت أن عدم التوصل إلى حل عدد من القضايا التجارية مع وزارة النقل العراقية يعني تعليق عمليات المطار العادية.
 
وكان المطار أغلق لمدة يومين في يونيو/حزيران الماضي للأسباب نفسها مما أدى إلى تأخر الرحلات وعرقلة حركة تنقل المسافرين.
 
ويعد المطار -الذي يشهد 50 رحلة يوميا- الوسيلة الوحيدة المقبولة لدخول العراق.

المصدر : الفرنسية