زاد إنتاج منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) 290 ألف برميل يوميا في يوليو/ تموز الماضي مسجلا أعلى مستوى له منذ ديسمبر/ كانون الأول عام 1979 جراء ارتفاع صادرات العراق النفطية واستئناف إنتاج حقول نفط إماراتية بعد الصيانة.

وأفاد مسح أجرته "رويترز" أن ارتفاع أسعار النفط لمستويات قياسية أدى إلى تشجيع منتجي أوبك على زيادة الإنتاج مقتربا من أعلى مستوى في 26 عاما.

ورغم زيادة إمدادات أوبك فلم يكن لها تأثير على الأسعار حيث بلغ الخام الأميركي الخفيف مستوى مرتفعا جديدا عندما قفز أمس إلى 62.50 دولارا للبرميل.

وقد بلغ إجمالي إنتاج أوبك الشهر الماضي 30.24 مليون برميل يوميا بزيادة وصلت 290 ألف برميل يوميا مقارنة مع معدل إنتاج يونيو/ حزيران الماضي البالغ 29.95 مليون برميل يوميا.

وشكل العراق أكبر زيادة في إنتاج أوبك إذ ارتفع إنتاجه 160 ألف برميل يوميا بعد زيادة الصادرات من صهاريج التخزين في تركيا.

ويأتي هذا المسح في وقت صعدت فيه أسعار مزيج برنت 11 سنتا الى 59.76 دولارا للبرميل في بورصة البترول الدولية وارتفع الخام الأميركي الخفيف 17 سنتا الى 61.03 دولارا في التعاملات الإلكترونية.

وجاء ذلك بعد استقرار أسعار النفط في التعاملات الآسيوية لارتفاع غير متوقع في مخزونات النفط الأميركية وبلغ سعر الخام الأميركي الخفيف 60.86 دولارا للبرميل.

المصدر : وكالات