تدفق مئات المستثمرين على مكاتب شركة الشرهان للوساطة المالية في دولة الإمارات مطالبين بسحب أموالهم، بعد أن حجبت سلطات أسواق المال الثقة عن الشركة لضلوعها في فضيحة مضاربات وهمية.

وانعكس هذا التطور بالسلب على حجم التداول في سوق دبي المالية التي انخفض التداول فيها بأكثر من 40%، ليصل إلى نحو 400 مليون دولار.

وتعد شركة الشرهان أقدم شركات الوساطة وأكبرها في الإمارات، ولها العديد من المكاتب في مختلف أنحاء الدولة، ويتعامل معها آلاف المستثمرين بمليارات الدولارات.

وكانت سلطات الرقابة على الأوراق المالية في الإمارات قد بدأت الاثنين تحقيقا في تلاعب بأسهم بنك دبي الإسلامي، وقالت إنها أوقفت عددا غير معروف من المستثمرين وشركة للوساطة المالية.
 
كما ألغت سوق دبي صفقات قياسية أجريت الأحد بقيمة 2.6 مليار دولار على أسهم بنك دبي الإسلامي، وقالت إنها تمت نتيجة تلاعب اثنين من المستثمرين.

المصدر : الجزيرة