لامي يترأس منظمة التجارة وسط تحديات جسام
آخر تحديث: 2005/8/31 الساعة 22:13 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/8/31 الساعة 22:13 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/27 هـ

لامي يترأس منظمة التجارة وسط تحديات جسام

أمام باسكال لامي مائة يوم لإعادة إطلاق المفاوضات (رويترز-أرشيف) 
تولى المفوض الأوروبي السابق للتجارة باسكال لامي الثلاثاء مهماته على رأس منظمة التجارة العالمية قبل يومين من الموعد المقرر رسميا وسط تحديات كبيرة لإحياء مفاوضات التجارة المتعثرة.

وسيكون أمام لامي مائة يوم فقط لإعادة إطلاق المفاوضات بشأن تحرير المبادلات التي تتعثر بسبب ملف الزراعة والمنافسة الشرسة بين دول الشمال والجنوب.

ويجب أن تنتهي هذه الفترة بالإعداد للمؤتمر الوزاري للمنظمة الذي سيعقد في هونغ كونغ (13-18 ديسمبر/ كانون الأول) في ختام أربع سنوات من المفاوضات المتعددة الأطراف.

وأكد السفير الكندي السابق لدى المنظمة العالمية للتجارة سيرجيو مارشي أن أمام لامي عملا كثيرا، مضيفا أن هناك لائحة طويلة من القضايا التي تستدعي حلولا وتنبغي تسويتها في الحال. لكن الممثل التجاري الأميركي روب بورتمان أعرب عن عدم تفاؤله بسبب التباطؤ الحالي في سير المحادثات.

ويتولى الفرنسي لامي هذا المنصب خلفا للتايلندي سوباتشي بانيتشباكدي. وكان الرجلان التقيا نهاية يوليو/تموز لتسليم واستلام السلطات.

يشار إلى أن لامي جعل خلال حملته الانتخابية للمنصب من إنجاح المفاوضات التجارية التي بدأت في الدوحة سنة 2001 أولويته الأولى والثانية والثالثة.

 وكان يفترض أن تختتم دورة مفاوضات الدوحة في نهاية 2004 غير أن الخلافات بين الدول الأعضاء عرقلتها، ولا يتوقع أن تنتهي هذه المفاوضات قبل نهاية السنة القادمة.

وتطالب دول الجنوب بتحسين شروط دخول منتجاتها الزراعية إلى أسواق دول الشمال التي تطالب في المقابل بمزيد من فتح الأسواق أمام المنتجات الصناعية والخدمات.

المصدر : وكالات