أدى ارتفاع أسعار النفط إلى زيادة قيمة حصة حكومة اليمن من صادرات الخام في النصف الأول من العام الجاري بنسبة 33% لتبلغ 1.3 مليار دولار رغم انخفاض حجم الصادرات بنسبة 5.46%.

وذكر تقرير صادر عن البنك المركزي اليمني أن صادرات النفط انخفضت إلى 29.08 مليون برميل في النصف الأول من العام الحالي، مقارنة مع 30.76 مليونا في الفترة نفسها من العام الماضي.

ورغم تراجع الصادرات فقد زادت العائدات بقيمة 336 مليون دولار لتبلغ 1.348 مليار دولار، مرتفعة بـ1.012 مليار بسبب ارتفاع أسعار النفط في الأسواق العالمية.

وقد ارتفعت عائدات صادرات النفط العام الماضي إلى ما قيمته 2.2 مليار دولار مقارنة مع 1.8 مليار دولار عام 2003.

وتمثل حصة الحكومة اليمنية النفطية التي تحصل عليها من تقاسم الإنتاج مع شركات النفط الأجنبية في البلاد نحو 93% من إجمالي الصادرات وقرابة 70% من موارد الموازنة العامة للدولة، وتشكل 30% من الناتج المحلي الإجمالي.

وعلى صعيد تطوير القطاع النفطي ذكر وكيل وزارة النفط الكويتي عيسى العون الذي يزور اليمن حاليا أنه سيتم وضع البرنامج المستقبلي للجنة مشتركة ذات اهتمام بالاستكشافات النفطية والثروة المعدنية ودعم شركات كويتية تعمل بمجال النفط في اليمن.

المصدر : وكالات