المحتجون أصابوا الصناعة النفطية في الإكوادور بالشلل (الفرنسية)

توصل المتظاهرون في الإكوادور إلى اتفاق مع شركات الطاقة العاملة في البلاد يقضي بزيادة حجم استثماراتها في المناطق الفقيرة التي تعمل فيها.

جاء ذلك بعدما تسببت الاحتجاجات في وقف الإنتاج النفطي للبلاد المقدر بنحو 200 ألف برميل يوميا وخسائر بنحو 400 مليون دولار.

وقال الوسيط في المحادثات بين الجانبين راميرو جونزاليس إن المحتجين وافقوا على إنهاء الهجمات التي بدؤوها مؤخرا على آبار النفط في شرق الإكوادور في مقابل زيادة الاستثمارات بواسطة شركات الطاقة.

وتعهدت الشركات بإقامة شبكة للطرق بطول 160 ميلا, وتخصيص ثلثي ضريبة الدخل البالغة 25% التي تدفعها شركات النفط إلى مشروعات محلية للصحة والبيئة والتنمية.

وكان المحتجون قد أصابوا الصناعة البترولية في الإكوادور بالشلل وساعدوا على ارتفاع أسعار النفط العالمية بتفجير خطوط أنابيب وتخريب معدات الضخ في الحقول النفطية الأسبوع قبل الماضي.

المصدر : وكالات