تعتزم شركة لارسن آند توربو ليمتد أكبر شركة للتشييد والأعمال الهندسية في الهند إقامة ثلاثة مشروعات مشتركة جديدة في الخليج بحلول مارس/آذار 2006 لاستغلال طفرة في أعمال التشييد والتنقيب النفطي في المنطقة.
 
وقال رئيس مجلس إدارة الشركة والعضو المنتدب إي.إم. نايك إن لدى منطقة الخليج ثروة من أسعار النفط وفرصا وفيرة، مشيرا إلى أن الشركة تلقى استقبالا طيبا.
 
وأضاف أن كثيرا من الصفقات التي ندرسها ستتحول إلى عقود ملموسة اعتبارا من العام المقبل، وأوضح أن الشركة تنوي إقامة مشروع مشترك في أبو ظبي سيشارك في أعمال مدنية وميكانيكية وإلكترونية في دولة الإمارات العربية المتحدة، وسيقام المشروعان الآخران في قطر والكويت.
 
وسبق لشركة لارسن آند توربو تشييد مجتمعات سكنية ومطارات ومصانع وتنفيذ مشروعات طرق في الخليج.
 
وتتوقع الشركة الحصول على طلبيات تتراوح قيمتها بين 15 و20 مليار روبية (بين 343 و 458 مليون دولار) في المنطقة في السنة المالية الحالية التي تنتهي في مارس/آذار 2006، وذلك ارتفاعا من طلبيات تراوحت بين عشرة مليارات و15 مليار روبية في السنة الماضية.
 
من ناحية أخرى تعتزم رئيس شركة ناشيونال ألومنيوم (نالكو) ثاني أكبر الشركات الهندية للألومنيوم إقامة مصهر للألومنيوم بطاقة تتراوح بين 250 ألف و300 ألف طن في إحدى دول الخليج بحلول 2009-2010.
 
وقالت الشركة إنها تجري مباحثات مع قطر وسلطنة عمان وأبو ظبي بشأن المصهر الجديد مشيرة إلى أن مواقف الأطراف الثلاثة إيجابية.
 

المصدر : رويترز