وقعت سلطات الخصخصة التركية عقدا مع شركة سعودي أوجيه تليكوم اليوم الأربعاء لبيع حصة تبلغ 55% من شركة الاتصالات التركية.
 
وقال وزير المالية كمال أوناكيتان إن الحكومة استكملت المرحلة الأولى من أكبر عملية خصخصة في تركيا واصفا هذه الصفقة بأنها في غاية الأهمية لتركيا وتعد نقطة تحول.
 
وكانت مجموعة بقيادة شركة سعودي أوجيه تليكوم وتضم شركة الاتصالات الإيطالية فازت في مزاد أجري الشهر الماضي بعرض 6.55 مليارات دولار لشراء حصة تبلغ 55% في الشركة التركية. ومن المتوقع استكمال إجراءات خصخصة الشركة التركية في أكتوبر/تشرين الأول المقبل.
 
ووافقت هيئة المنافسة التابعة للدولة الشهر الماضي على الصفقة التي تعد محورا أساسيا في برنامج الخصخصة الذي يدعمه صندوق النقد الدولي.
 
وكانت شركة الاتصالات التركية خسرت وضعها الاحتكاري في سوق الاتصالات العام الماضي لكنها مازالت تهيمن على سوق الخطوط الثابتة في البلاد. وتحتل الشركة المركز الثالث عشر بين شركات الاتصالات على مستوى العالم ولها 19 مليون مشترك.
 
يشار إلى أن عملية الخصخصة تعثرت في تركيا مرارا وواجهت صفقات كبرى أخرى طعونا قضائية واهتماما محدودا من المستثمرين.

المصدر : وكالات