استبعد القائم بأعمال الأمين العام لمنظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) هبوطا حادا في أسعار النفط إلا أنه طرح احتمال انخفاض أسعار سلة خامات المنظمة سبعة دولارات بحلول فصل الشتاء.

وأفاد شهاب الدين في مقابلة مع صحيفة "كوريير" اليومية النمساوية أن هناك فرصة معقولة لتراجع نفط أوبك من 57 دولارا للبرميل حاليا إلى 50 دولارا لكن ذلك غير مرجح.

وأوضح توفر إمدادات النفط في الأسواق مع وجود عوامل أخرى تسبب ارتفاع الأسعار منها التوترات السياسية في العراق وبرنامج إيران النووي والمشكلات الفنية في مصافي التكرير في الدول المستهلكة وتراجع زيادة الإنتاج في دول خارج أوبك.

وأشار إلى أن أوبك منظمة اقتصادية وتسوية الاضطرابات السياسية ليس من صلاحياتها شأن ذلك شأن تطوير مصافي التكرير في الدول المستهلكة موضحا بهذا الصدد طلب المنظمة من الصين والولايات المتحدة التوسع في استثمارات صناعة التكرير.

وعبّرت السعودية أكبر مصدر للنفط في العالم عن قلقها لارتفاع الأسعار التي بلغت في الشهر الجاري مستويات قياسية.

وحذر وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل من بقاء الأسعار مرتفعة ما لم يتم معالجة مشكلة التكرير.

وتجاريا قفزت أسعار النفط فوق 66 دولارا للبرميل في التعاملات الآسيوية اليوم وسط ترقب بيانات مخزونات النفط الأميركية في وقت يزيد الطلب العالمي على الطاقة بقوة.

وارتفع سعر الخام الأميركي الخفيف في عقود أكتوبر/ تشرين الأول المقبل إلى 66.22 دولارا للبرميل خلال



التعاملات الآسيوية بزيادة 51 سنتا عن إغلاق نيويورك أمس الذي سجل 65.71 دولارا للبرميل.

المصدر : وكالات