مبارك يعتبر أن تطوير العلاقات مع أميركا يتيح آفاقا جديدة للصادرات المصرية (الفرنسية)
شدد الرئيس المصري حسني مبارك على ضرورة تعزيز العلاقات الاقتصادية مع الولايات المتحدة, واعدا بالسعي لإبرام اتفاق للتجارة الحرة معها.
 
وقال مبارك -في لقاء انتخابي بمدينة المحلة الكبرى الصناعية شمال القاهرة الثلاثاء- إن برنامجه يؤكد ضرورة تحويل العلاقة المصرية-الأميركية لترتكز في شكل أكبر على التبادل التجاري والتعاون الاقتصادي.
 
واعتبر أن تطوير هذه العلاقات يتيح آفاقا جديدة للصادرات المصرية ويجذب الاستثمارات الأميركية لأغراض التنمية الاقتصادية.
 
وتعهد الرئيس المصري -الذي يطمح إلى ولاية رئاسية خامسة عبر الفوز بالانتخابات الرئاسية في 7 سبتمبر/أيلول المقبل- بمواصلة السعي لإبرام اتفاق للتجارة الحرة مع الولايات المتحدة يفتح أبوابا واسعة جديدة أمام الصادرات المصرية.
 
يشار إلى أن مصر حلت عام 2003 في المرتبة الخامسة لجهة الشراكة التجارية مع واشنطن في الشرق الأوسط. وبلغت قيمة التبادل بين البلدين 3.8  مليارات دولار أميركي (1.2 مليار دولار صادرات و2.6 مليار دولار واردات مصرية), فيما شكلت الولايات المتحدة الزبون الثاني للصادرات المصرية بعد إيطاليا.
 
ومصر هي الدولة الثالثة على لائحة الاستثمارات الأميركية في الشرق الأوسط بقيمة 4.1 مليارات دولار.

المصدر : وكالات