وافق البنك المركزي المصري على قيام بنك الشركة المصرفية العربية الدولية بشراء بنك بورسعيد الوطني للتنمية في صفقة استحواذ بالكامل.

وذكرت البورصة المصرية الأربعاء أنه سيتم تنفيذ صفقة الاستحواذ في وقت لاحق من هذا الشهر.

وقد بدأ نشاط بنك بورسعيد الوطنى للتنمية عام 1982 ويملك ستة فروع ويصل إجمالى أصوله إلى 382 مليون جنيه وصافي القروض 161 مليون جنيه والودائع 280 مليون جنيه.

وبنك بورسعيد مملوك جزئيا للبنك الوطني للتنمية المملوك بدوره جزئيا لمؤسسات تابعة للدولة. ورغم أن بنك بورسعيد مدرجة أسهمه في البورصة فإنه لا يجري تداولها بنشاط.

ويدعو البنك المركزي إلى عمليات اندماج بين البنوك بهدف تقليل عدد المصارف الصغيرة في مصر. ورفع البنك المركزي المصري هذا العام متطلبات رأس المال إلى 500 مليون جنيه مصري (87 مليون دولار).

وكان بنك الشركة المصرفية العربية الدولية قد قدم عرضا غير موفق لشراء البنك الوطني المصري في وقت سابق هذا العام.

من ناحية أخرى قال بنك الشركة المصرفية العربية الدولية إنه حقق أرباحا صافية قدرها 7.8 ملايين جنيه (نحو 1.3 مليون دولار) في النصف الأول من العام الحالي ارتفاعا من 7.1 ملايين جنيه في نفس الفترة قبل عام.

وجرى تداول سهم البنك في أواخر تعاملات اليوم منخفضا 5.3% إلى 12 جنيها.

المصدر : وكالات