أحمد الصباح: المبايعة الهادئة لخلافة الملك فهد تعيد الثقة لسوق النفط (الفرنسية-أرشيف)
استبعد سفير السعودية في بريطانيا المعين سفيرا لدى الولايات المتحدة الأميركية تركي الفيصل أي تغيرات في السياسة الخارجية والنفطية بعد وفاة الملك السعودي فهد بن عبد العزيز.

وقال رئيس منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) وزير الطاقة الكويتي أحمد الفهد الصباح إن المبايعة الهادئة لعبد الله بن عبد العزيز خلفا للملك فهد بن عبد العزيز من شأنها إعادة الثقة إلى السوق النفطية.

وقد شهدت أسواق النفط بعد إعلان الوفاة ارتفاعا في أسعار النفط حيث صعد سعر الخام الأميركي في العقود الآجلة تسليم سبتمبر/أيلول المقبل 57 سنتا وبلغ 61.14 دولارا للبرميل خلال التعاملات الإلكترونية.

كما ارتفع سعر خام برنت تسليم الشهر المقبل 54 سنتا مسجلا 59.91 دولارا للبرميل.

"
وكالات التصنيف الائتماني تبقي تصنيفها لديون السعودية دون تغيير بعد وفاة الملك فهد
"
وفي الشأن السعودي أيضا أعلنت وكالات التصنيف الائتماني عدم تغير تصنيفها لديون المملكة بعد وفاة الملك فهد وإعلان ولي العهد الأمير عبد الله ملكا للبلاد.

وقالت وكالات التصنيف الرئيسية "موديز" و"ستاندارد آند بورز" و"فيتش" إن تصنيفاتها تأخذ بالاعتبار رحيل الملك فهد لتوقع وفاته منذ وقت طويل.

وتصنيف موديز للسعودية هو "بي إيه إيه 2" بينما تصنفها ستاندارد آند بورز وفيتش بدرجة "إيه".

ويشار إلى ارتفاع احتياطيات السعودية الخارجية من 60 مليار دولار عام 2003 إلى ما يتجاوز 90 مليار دولار العام الماضي مع توقع وكالة ستاندارد آند بورز أن هذه الاحتياطيات سترتفع إلى 160 مليار دولار العام الحالي.

المصدر : وكالات