مصادر: السعودية ملتزمة بالسياسة النفطية الحالية
آخر تحديث: 2005/8/1 الساعة 13:04 (مكة المكرمة) الموافق 1426/6/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/8/1 الساعة 13:04 (مكة المكرمة) الموافق 1426/6/26 هـ

مصادر: السعودية ملتزمة بالسياسة النفطية الحالية

إمدادات النفط السعودي تؤثر بشدة في أسعار النفط عالميا (الفرنسي-أرشيف) 
قالت مصادر سعودية إن المملكة ستظل ملتزمة بسياستها النفطية المطبقة منذ وقت طويل والتي تهدف إلى توفير إمدادات كافية للأسواق العالمية من أجل استقرار الأسعار وذلك بعد وفاة العاهل السعودي فهد بن عبد العزيز اليوم.
 
فقد أعرب مصدر سعودي عن ثقته بأن شيئا لن يتغير فيما يتصل بسياسة النفط السعودية.
 
كما أكد مصدر آخر بصناعة النفط السعودية أن البلاد ستواصل إمداد زبائنها بما يحتاجونه في ظل العاهل الجديد الملك عبد الله بن عبد العزيز.
 
يأتي ذلك في الوقت الذي ارتفعت فيه أسعار النفط إثر إعلان وفاة الملك فهد وصعد الخام الأميركي الخفيف 56 سنتا إلى 61.13 دولارا للبرميل.
 
وسمي ولي العهد عبد الله ملكا للسعودية أكبر مصدر للنفط في العالم عقب وفاة الملك فهد. وتفضل السعودية رؤية أسعار النفط دون 50 دولارا للبرميل.
 
ولتوفير إمدادات كافية لأسواق النفط العالمية تضخ الرياض الآن نحو 9.5 ملايين برميل يوميا من النفط الخام، وتتعهد بإبقاء طاقتها الإنتاجية الفائضة بين 1.5 مليون ومليوني برميل يوميا لسد أي نقص في الإمدادات.
 
 لكن معدل الإنتاج المرتفع للسعودية لم ينجح في كبح جماح موجة الصعود القوية لأسعار النفط التي وصل فيها الخام الاميركي مؤخرا إلى أكثر من 61 دولارا للبرميل بعد أن أثارت مشاكل في مصافي النفط الأميركية المخاوف من نقص الامدادات.
 
من ناحية أخرى استؤنف التداول في بورصة الأسهم السعودية بعد توقفه في وقت سابق إثر وفاة الملك فهد.
 
وقلص مؤشر سوق الأسهم السعودية الذي انخفض 5.6% قبل وقف التداول خسائره عند استئناف التعامل إلى 0.64%.
المصدر : وكالات