اليابان تعتزم فرض رسوم انتقامية على الصلب الأميركي
آخر تحديث: 2005/8/1 الساعة 10:41 (مكة المكرمة) الموافق 1426/6/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/8/1 الساعة 10:41 (مكة المكرمة) الموافق 1426/6/26 هـ

اليابان تعتزم فرض رسوم انتقامية على الصلب الأميركي

أعلنت اليابان عزمها فرض رسوم جمركية انتقامية على مستوردات الصلب الأميركي تبلغ نسبتها 15% اعتبارا من أول سبتمبر/أيلول المقبل، وذلك ردا على الدعم الذي تدفعه واشنطن لشركاتها بموجب برنامج مناهض للإغراق.
 
وقال وزير التجارة الياباني شواشي ناكاغاوا إنه لا خيار أمام حكومته بسبب تلاشي فرصة قيام واشنطن بتعديل هذا البرنامج المعروف باسم "تعديل بيرد" قبل انتهاء العام المالي لها في نهاية سبتمبر/أيلول القادم.
 
وأضاف أن بلاده ترى أن هناك حاجة لفرض رسوم انتقامية للضغط على واشنطن وحملها على إلغاء هذا البرنامج.
 
كما طالبت لجنة بوزارة المالية اليابانية بضرورة فرض رسوم جمركية انتقامية على ما تصل قيمته إلى 50 مليون دولار من الصلب الأميركي وبضائع أميركية أخرى، وذلك ردا على الدعم الذي تدفعه واشنطن لشركاتها بموجب البرنامج.
 
وقال مسؤول في وزارة المالية اليابانية إن هذه الرسوم ستظل سارية حتى إلغاء "تعديل بيرد"، وإن حجم الرسوم والبنود التي تشملها سيخضع لمراجعة سنوية.
 
وينتظر أن يقر مجلس الوزراء الياباني الرسوم الجديدة قريبا، وتريد اللجنة بدء تطبيقها اعتبارا من أول سبتمبر/أيلول القادم.
 
وكانت منظمة التجارة العالمية قضت بأن برنامج حماية الشركات الأميركية من الإغراق غير قانوني.
 
وبعد اعتراض الاتحاد الأوروبي وكندا واليابان وشركاء تجاريين آخرين على البرنامج الأميركي قضت منظمة التجارة العالمية بأن برنامج الدعم غير قانوني.

وفرض الاتحاد الأوروبي من قبل رسوما انتقامية قدرها 28 مليار دولار على الواردات الأميركية من الورق والملابس والمنسوجات والأحذية الرياضية والآلات. كما فرضت كندا رسوما مماثلة بقيمة 14 مليون دولار على واردات أميركية.
المصدر : وكالات