أردوغان دعا كرمنليس لزيارة أنقرة (رويترز)

دشن رئيسا الوزراء التركي رجب طيب أردوغان واليوناني كوستاس كرمنليس أمس الأحد المرحلة الأولى من بناء أنبوب لنقل الغاز على الحدود بين البلدين ليزود أوروبا بغاز القوقاز ويجعل من اليونان نقطة حيوية لمرور الغاز إلى أوروبا.
 
ويربط خط الأنابيب بين منطقة كوموتيني اليونانية وكاراتجيبي التركية ليتابع طريقه تحت مياه البحر إلى إيطاليا المجاورة.
 
ويبلغ طول الأنبوب 300 كلم منها 209 كيلومترات في الجانب التركي وسينقل الغاز من أذربيجان وبلدان قوقازية أخرى إلى أوروبا عبر اليونان وعلى الأرجح عبر إيطاليا أيضا اعتبارا من عام 2006. وتبلغ طاقته 3.5 مليارات متر مكعب سنويا يفترض أن تصل في وقت لاحق إلى 11.5 مليار متر مكعب سنويا.
 
وقد ألمح رئيسا الوزراء إلى أهمية المشروع بين البلدين الذي من المفترض أن يكون نقطة انطلاق لمراجعة تاريخ العلاقات اليونانية-التركية.
 
كما تأتي عملية التدشين بعد أيام من الإعلان الذي تم في بروكسل حول الإبقاء على موعد بدء المفاوضات مع أنقرة بشأن انضمامها إلى الاتحاد في أكتوبر/تشرين الأول المقبل.
 
وقد استغل رئيس الوزراء التركي هذه المناسبة لتوجيه الدعوة إلى نظيره اليوناني لزيارة أنقرة، وقال مسؤول يوناني إن كرمنليس قبل الدعوة وغن موعد الزيارة سيحدد قريبا. 
 
يشار إلى أن أثينا ومنذ بداية عملية التطبيع بين البلدين عام 1999 تشدد على "المستقبل الأوروبي" لتركيا. وقد دعت إلى مواصلة المفاوضات مع تركيا تمهيدا لانضمامها إلى الاتحاد الأوروبي، على الرغم من أن الموضوع التركي كان أحد أسباب رفض فرنسا وهولندا للدستور الأوروبي.
 
لكن المتحدث باسم الخارجية اليونانية جورج كوموتساكوس حرص على العودة إلى الموقف الرسمي اليوناني المعلن من المسألة التركية قائلا "لكي تكون تركيا عضوا كامل العضوية يجب أن تستوفي جميع المعايير التي حددها الاتحاد الأوروبي، وحتى في هذا الإطار فإن العملية طويلة وتستغرق عشر سنوات على الأقل".
 
وتحرص أثينا في كل مناسبة على الإشارة إلى العلاقات الشخصية الطيبة بين كرمنليس وأردوغان, بحيث إن رئيس الوزراء اليوناني كان أحد الشهود الثلاثة على زواج ابنة أردوغان. إلا أن الرجلين يجدان صعوبة في إحراز تقدم في مسائل أخرى كالمشكلة القبرصية أو الحدود البحرية في بحر إيجه.
 
وقد رأى وزير التنمية اليوناني ديميتريس سيوفاس في تدشين أنبوب الغاز "لحظة تاريخية" لم يشهد لها البلدان مثيلا منذ لقاء مؤسس الدولة التركية العلمانية الحديثة كمال أتاتورك مع الزعيم اليوناني اليفتيريوس فينيزيلوس بين الحربين العالميتين.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية