تراجع مؤشر ثقة المستهلكين في الاقتصاد الأميركي خلال يوليو/تموز الحالي بعد وصوله الشهر الماضي إلى أعلى مستوى له منذ ثلاث سنوات.

 

 وكان الخبراء يتوقعون ارتفاعا طفيفا لمؤشر ثقة المستهلكين في الاقتصاد الأميركي  خلال الشهر الحالي بعد وصوله إلى مستوى مرتفع الشهر الماضي.

 

ولكن المؤشر الذي يصدره مركز كونفرانس بورد للدراسات الاقتصادية اعتمادا على استطلاع رأي حوالي 5000 أسرة، أظهر تراجعا نتيجة ارتفاع أسعار منتجات النفط.

 

ويعتبر مؤشر ثقة المستهلكين هو طريقة لقياس اتجاه الاقتصاد الأميركي.

 

وبلغ المؤشر 103.2 نقاط في يوليو/ تموز الحالي مقابل 106.2 الشهر الماضي. وتراجع مؤشر الثقة في الموقف الراهن للاقتصاد الأميركي  من 120.8 إلى 118.5 نقطة، في حين انخفض مؤشر الثقة في المستقبل من 96.4 إلى 93 نقطة.

 

وقال رئيس وحدة أبحاث المستهلك في المركز الأميركي لين فرانكو، إن تراجع المؤشر لا "يسبب أي قلق" وإن حالة الاقتصاد الأميركي بشكل عام جيدة ومازالت رؤية المستهلكين للمستقبل إيجابية.

 

وقد قلص الدولار المكاسب التي حققها بعد إعلان البيانات، وارتفعت العملة الأوروبية الموحدة (اليورو) عقب إعلان البيانات نحو 20 نقطة إلى 1.2010 دولار الذي انخفض أمام العملة اليابانية نحو 15 نقطة إلى 112.30 ينا. كما انخفض الدولار أمام الجنيه الإسترليني والفرنك السويسري.

المصدر : وكالات