السياحة مصدر رئيسي للدخل في مصر (رويترز)


أعرب وزير السياحة المصري عن قلقه من أن التفجيرات التي هزت اليوم السبت منتجع شرم الشيخ المصري المطل على البحر الأحمر سيكون لها آثار سلبية على السياحة في المدى القصير.

وأفادت الأنباء في حصيلة غير نهائية أن نحو 70 شخصا قتلوا حتى الآن بينهم أجانب وعرب ومصريون فضلا عن جرح 200 شخص بعضهم في حالات خطرة، فيما تعرض العديد من مباني المنتجع لدمار تام.

والسياحة مصدر رئيسي للدخل وتوظيف العمالة في مصر التي تحتاج إلى توفير نحو 650 ألف وظيفة سنويا لسكانها الذين يغلب عليهم الشباب، وتبلغ قيمة عائدات السياحة نحو 6.6 مليار دولار سنويا.

وتعتمد صناعة السياحة في مصر على منتجعات تطل على البحر الأحمر مثل شرم الشيخ وعلى الآثار الفرعونية التي تعود لآلاف السنين.

وشهد القطاع السياحي إقبالا متزايدا فقد استقبلت مصر 8.1 مليون زائر عام 2004 واجتذبت مصر عددا إضافيا من السياح هذا العام بعد أن تجنب الكثيرون المناطق التي ضربتها أمواج المد العاتية تسونامي في آسيا.

وتسعى مصر لمضاعفة عدد السياح السنوي إلى 16 مليون زائر بحلول منتصف 2010 مما يتطلب بناء ما بين 12 و14 ألف غرفة فندقية سنويا بتكلفة تقدر بنحو مليار دولار.

وقد تعرضت السياحة المصرية لضربة قوية إثر هجوم عام 1997 على الأقصر الذي قتل فيه 58 سائحا فاحتاجت سنوات عديدة لتتعافى من الآثار السلبية لهذا الهجوم.

تفجيرات طابا أودت بحياة 34 شخصا (رويترز-أرشيف)

حوادث سابقة
وتعتبر تفجيرات اليوم الأسوأ منذ نحو عشر سنوات. وفيما يلي تسلسل لأبرز حوادث العنف التي شهدتها مصر:

في 21 أكتوبر/ تشرين الأول 1992: هاجم مسلحون حافلة سياحية ليقتلوا سائحة بريطانية ويصيبوا بريطانيين آخرين.

في 26 فبراير/ شباط 1993: انفجار قنبلة في مقهى مزدحم بوسط القاهرة يقتل تركيا وسويديا ومصريا ويصيب 20 آخرين.

في الثامن من يونيو/ حزيران 1993: انفجار قنبلة قرب حافلة سياحية على طريق الأهرام بالجيزة يقتل مصريين اثنين ويصيب 22 آخرين منهم خمسة بريطانيين.

في 27 أكتوبر/ تشرين الأول 1993: رجل وصف بأنه موسيقي مضطرب عقليا يطلق النار على رجلي أعمال أميركيين وقاض فرنسي وإيطالي في فندق فاخر بالقاهرة.

في 4 مارس/ آب 1994: مسلحون يفتحون النار على سفينة نيلية في جنوب مصر ويصيبون سائحة ألمانية توفيت بعد إعادتها جوا إلى ألمانيا.

في 26 أغسطس/ آب 1994: مسلح يقتل صبيا إسبانيا في هجوم على حافلة سياحية بجنوب مصر.

في 27 سبتمبر/ أيلول 1994: مسلحون يقتلون بالرصاص سائحا ألمانيا ويصيبون آخر في هجوم في منتجع الغردقة بالبحر الأحمر ووفاة ألماني آخر متأثرا بجراحه بعد العودة إلى ألمانيا فضلا عن مقتل مصريين.

في 18 أبريل/ نيسان 1996: مسلحون يقتلون بالرصاص 18 سائحا يونانيا ظنوا خطأ أنهم إسرائيليون قرب الأهرامات.

في 18 سبتمبر/ أيلول 1997: مسلحون يقتلون تسعة سياح ألمان وسائق حافلتهم المصري في هجوم بالرصاص والقنابل الحارقة أمام المتحف المصري في ميدان التحرير بالقاهرة.

في 17 نوفمبر/ تشرين الثاني 1997: مهاجمون يقتلون 58 سائحا وأربعة مصريين في معبد الدير البحري قرب مدينة الأقصر السياحية بجنوب مصر. وقتل أيضا ستة مسلحين وثلاثة من الشرطة في أعمال العنف.

في 7 أكتوبر/ تشرين الأول 2004: مقتل 34 شخصا في سلسلة من التفجيرات في فندق هيلتون طابا على الحدود المصرية مع إسرائيل.

في 7 أبريل/ نيسان 2005: هجوم انتحاري بقنبلة على حي الأزهر بوسط القاهرة راح ضحيته أميركي وفرنسي وامرأة والانتحاري الذي نفذه.

في 30 أبريل/ نيسان 2005: انتحاري يفجر نفسه قرب المتحف المصري فيقتل سبعة أشخاص منهم أربعة أجانب هم إسرائيليان وإيطالي وسويدي.

في 23 يوليو/ تموز 2005: تفجيرات بسيارات ملغومة تهز منتجعي شرم الشيخ وخليج نعمة فتقتل نحو 70 شخصا في



حصيلة غير نهائية بينهم أجانب وتجرح نحو 200 آخرين بالإضافة إلى تدمير عدد من المباني السياحية.

المصدر : رويترز