قالت محافظة البنك المركزي الماليزي إن ماليزيا قررت التخلي عن سياسة ربط عملتها الرينجيت بالدولار الأميركي واستعاضت عنها بسياسة تحرير محكوم للعملة.

وقالت زيتي أخطار عزيز بعد لحظات من إعلان الصين سماحها لليوان بالارتفاع وربطه بسلة عملات إنها لا تتوقع أن يختلف سعر صرف الرينجيت بدرجة كبيرة عن مستواه الراهن.

وسعر الرينجيت مثبت عند مستوى 3.8 للدولار منذ سبتمبر/ أيلول عام 1998 عندما تقرر ذلك لمساعدة ماليزيا على التعامل مع الأزمة المالية الآسيوية.

وكان متحدث باسم البنك المركزي الصيني قال اليوم الخميس إن تعديل سياسة الصرف بالتحول إلى ربط سعر العملة الصينية بسلة عملات بدلا من الدولار سيساعد على الحد من تقلبات سعر صرف اليوان.

ونقل بيان للبنك عن المتحدث قوله إن أي تقلبات في سعر صرف اليوان ستضر بالنظام المالي الصيني ولن تكون في صالح بكين.

وفي أسواق الصرف بلندن, واصل الين الياباني مكاسبه ليزيد بأكثر من 2% في مقابل الدولار بعد إعلان البنك المركزي الصيني.

وبحلول الساعة 11.37 بتوقيت غرينتش انخفض الدولار إلى 110.93 ينات مقابل 112.40 ين قبل إعلان التعديلات.
وارتفع سعر صرف الجنيه الإسترليني أيضا  بأكثر من 1% مقابل الدولار. وبحلول الساعة 11.50 بتوقيت غرينتش بلغ الإسترليني 1.7556 دولار.

المصدر : رويترز