أسواق المال الخليجية ترتفع 76% في ستة أشهر
آخر تحديث: 2005/7/17 الساعة 18:19 (مكة المكرمة) الموافق 1426/6/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/7/17 الساعة 18:19 (مكة المكرمة) الموافق 1426/6/11 هـ

أسواق المال الخليجية ترتفع 76% في ستة أشهر

سجلت الأسواق المالية في الدول الخليجية ارتفاعا نسبته 76% لتناهز الألف مليار دولار في النصف الأول من العام الحالي إثر ارتفاع حجم السيولة بعد زيادة أسعار النفط العالمية إلى مستويات قياسية.
 
وأوضح تقرير لمؤسسة "غلوبال إنفستمنت" الكويتية أن قيمة الأموال المتداولة في الأسواق المالية في دول مجلس التعاون الخليجي الست بلغت 927 مليار دولار, مسجلة ارتفاعا نسبته 76% مقارنة بنهاية العام الماضي.
 
كما ارتفعت الأسواق المالية السبع في دول مجلس التعاون من 119 مليار دولار عام 2000 إلى 526.3 مليار دولار في نهاية 2004, أي بزيادة نسبتها 340%.
 
وبالنسبة لهذه السنة, توقع تقرير "غلوبال إنفستمنت" مواصلة الاتجاه التصاعدي بفضل ارتفاع أسعار النفط والبيانات الإيجابية للشركات والبنوك.
 
وخلافا لما هو قائم في الدول الأخرى لمجلس التعاون الخليجي, توجد في دولة الإمارات العربية المتحدة بورصتان, واحدة في دبي وأخرى في أبو ظبي.
 
وفي البورصات السبع سجلت المؤشرات نموا ملموسا في النصف الأول من العام الحالي نسبته 148.4% لمؤشر دبي, و85.8% لمؤشر أبو ظبي. كما زاد مؤشر التداول السعودي 64%، وكل من مؤشر قطر وعمان 61.5% فيما سجل مؤشر الكويت 37.5% والبحرين 21.1%.
 
وتمثل السوق السعودية 430.7 مليار دولار من الأسهم المتداولة في مجمل البورصات في الدول الأعضاء في مجلس التعاون, تليها بورصة الإمارات التي بلغت 58.6 مليار دولار ثم السوق الكويتية 43.3 مليار دولار.
 
وفسرت "غلوبال إنفستمنت" التزايد الكبير في الأسهم المتداولة بوجود كميات كبيرة من السيولة نتجت عن تصاعد العائدات النفطية في الدول الخليجية بشكل لا مثيل له.
 
وتعمل الدول الأعضاء الست بكامل طاقاتها النفطية وتنتج 17 مليون برميل يوميا مما يدر عليها عائدات يومية قدرها 900 مليون دولار. ومن المتوقع أن تتجاوز هذه العائدات 300 مليار دولار العام الحالي.
المصدر : الفرنسية