توقعت وكالة الطاقة الدولية تباطؤ نمو الطلب العالمي على النفط خلال العام الحالي بالنظر إلى مستويات استهلاك بالولايات المتحدة والصين أقل من المتوقع.
 
وقالت الوكالة في تقريرها الشهري إن نمو الطلب العالمي سيكون بمقدار 200 ألف برميل يوميا أو بنسبة 1.9% ليصل 1.58 مليون برميل يوميا.

لكن الوكالة التي تقدم استشارات الطاقة لـ26 دولة صناعية توقعت ارتفاع الطلب العالمي في العام القادم بـ1.7 مليون برميل يوميا أي بمعدل 2.1% ليصل 85.62 مليونا. وهذا معدل أسرع قليلا من تقديرات سابقة لكنه لا يزال أقل من نسبة نمو 3.6% سجلت عام 2004.

وأضافت أن الطلب على النفط في الصين -ثاني أكبر مستهلك للنفط بعد الولايات المتحدة- سينمو بـ100 ألف برميل يوميا هذا العام أي بنسبة 5.5% ليصل 360 ألفا. كما توقعت نموا في طلب الصين بنسبة 9.4% في النصف الثاني من العام الحالي مقارنة مع انخفاض 1% في الربع الثاني ونمو 4.3% في الربع الأول. وكان الطلب الصيني قفز بنسبة 15.4% عام 2004.
 
إمدادات خارج أوبك
وقالت وكالة الطاقة الدولية إن إمدادات النفط من منتجين خارج منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) سترتفع في العام المقبل بمقدار1.4 مليون برميل يوميا إلى 52.4 مليونا بعد نموها بـ900 ألف هذا العام.
وسيبقى الطلب العالمي على نفط أوبك عام 2006 دون تغيير عند مستواه هذا العام والبالغ 28.1 مليونا. وقدرت الوكالة أن تكون أوبك قد ضخت 29.3 مليون برميل يوميا الشهر الماضي.

أما مخزونات النفط التجارية في دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية فقد زادت 2.5 مليون برميل يوميا في مايو/أيار لتصل 2.658 مليار برميل. وقال الوكالة إن البيانات المتاحة حتى الآن تظهر نمو احتياطيات المنظمة من النفط الخام والمنتجات المكررة معا بواقع 1.7 مليون برميل يوميا في الربع الثاني من العام.
 
وأضافت الوكالة أن المخزونات في نهاية مايو/أيار الماضي زادت 139 مليون برميل عن مستواها قبل عام، لتزيد بذلك المدة التي تغطيها هذه المخزونات إلى 54 يوما من 52.5 يوما في العام الماضي.

المصدر : رويترز