تسعى مجموعة متسوبيشي للصناعات الثقيلة شراء شركة وستنغهاوس الأميركية بعد أربعة عقود من البدء في استخدام الشركة اليابانية لتكنولوجيا الشركة الأميركية في قطاع الطاقة.
 
وقالت صحيفة نيهو كايزاي اليابانية إن متسوبيشي تقدمت بالفعل بعرض لشراء الشركة الأميركية وإنها تجري حاليا مفاوضات مع الشركة البريطانية بي إن إف إل المالكة لوستنغهاوس وقد يتوصل الطرفان قريبا إلى صفقة تصل قيمتها إلى 200 مليار ين ( 1.79 مليار دولار).
 
وستكون هذا الصفقة في حالة إتمامها  أول عملية تملك تقوم بها متسوبيشي لشركة أجنبية, بينما توسع الشركة اليابانية مشروعات توليد الطاقة التي تقوم بها في العالم خاصة في الصين.
 
وتعتبر متسوبيشي من الشركات الرائده في مجال تكنولوجيا المفاعلات النووية التي تستخدم الماء الخفيف ولا تنتج كميات كبيرة من البلوتونيوم التي يمكن استخدامه في صنع الأسلحة النووية. وتمثل هذه المفاعلات ثلثي المفاعلات النووية المستخدمة في العالم.
 
وكانت متسوبيشي استخدمت تكنولوجيا وستنغهاوس في بناء أول مفاعل لها في اليابان في الستينيات.
 
وعلى الرغم من أن الشركة اليابانية لا تزال تحقق أرباحا إلا أنها عانت من انخفاض في مشروعاتها في اليابان وهبوط في أرباحها من صناعة السفن وشبكات الكهرباء والصناعات الخاصة بمجال الفضاء.

المصدر : أسوشيتد برس