سرقة برامج تتعلق بإنتاج مياه ثقيلة في ديمونا
آخر تحديث: 2005/6/9 الساعة 10:36 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/6/9 الساعة 10:36 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/3 هـ

سرقة برامج تتعلق بإنتاج مياه ثقيلة في ديمونا

مفاعل ديمونة الإسرائيلي
قالت صحيفة إسرائيلية إن برامج سرية تتعلق بإنتاج مياه ثقيلة في محطة ديمونا النووية الإسرائيلية سرقت -على ما يبدو- في إطار قضية تجسس صناعي واسعة تهز الاقتصاد الإسرائيلي، تم اكتشافها نهاية الشهر الماضي وتتورط فيها شركات مهمة.
 
وقالت "يديعوت أحرونوت" إن هذه البرامج السرية التي تتعلق بإنتاج وفصل المياه الثقيلة سرقت من أنظمة معلوماتية في شركة  "غال-آل" للمياه المعدنية من قبل شركة منافسة.
 
يشار إلى أن تقنية فصل المياه الثقيلة تسمح بإنتاج قنبلة هيدروجينية. ولا تعترف إسرائيل بامتلاك ترسانة نووية رغم تأكيدات خبراء أجانب بأنها تمتلك 200 رأس نووي.
 
وقالت الشرطة الإسرائيلية إن التحقيق الذي يجري منذ ستة أشهر بمشاركة الشرطة الدولية (الإنتربول) وشرطة مكافحة الاحتيال الإسرائيلية وجهازي الشرطة البريطاني  والألماني، يمكن أن يكشف تورط نحو 60 شركة.
 
واستخدمت هذه الشركات برنامجا سمح لها بالتسلل إلى أنظمة المعلوماتية لضحاياها ومراقبتها. وكانت المعلومات التي تجمع تخزن وتحلل وتستغل لغايات تجارية.
 
وقد أدخل هذا البرنامج موظفون في نحو 10 وكالات خاصة للتحري بطلب من الشركات التي كانت تأمل الحصول على معلومات تجارية عن منافساتها.
 
وحاول رئيس إحدى وكالات التحري الخاصة إسحق راث الموقوف منذ أسبوعين أن ينتحر بإلقاء نفسه من الطابق الثاني من مركز للاستجواب التابع للشرطة، وقد أدخل المستشفى وهو في حالة حرجة.
المصدر : الفرنسية