ترحيل العمالة الإندونيسية غير القانونية أحدث نقصا في الأيدي العاملة (الفرنسية-أرشيف)
سمحت ماليزيا لعدد غير محدود من العمال السريلانكيين بدخول البلاد لسد نقص الأيدي العاملة الذي يعاني منه الاقتصاد.

وتعاني ماليزيا من نقص شديد في الأيدي العاملة بعد طرد نحو نصف مليون عامل إندونيسي كانوا يعملون بشكل غير قانوني.

ويأتي هذا القرار بعد اتفاقية بين المسؤولين من الجانبين الأسبوع الماضي لسد النقص في قطاع الإنشاءات والزراعة والمصانع والسياحة وتكنولوجيا المعلومات والصحة.

وقال مسؤولون سريلانكيون إن الحكومة الماليزية سمحت بدخول أعداد كبيرة للعمل في هذه القطاعات.

وتعد ماليزيا من أكبر الدول المستوردة للعمالة الأجنبية التي تشكل أكثر من 25% من الأيدي العاملة في البلاد. وتشكل العمالة القانونية وغير الشرعية نحو 2.6 مليون من حجم القوة العاملة في البلاد البالغة 10.5 ملايين.

وكانت ماليزيا قد عقدت قبل نحو ثلاثة أشهر اتفاقا مماثلا مع باكستان يسمح بقدوم 100 ألف عامل باكستاني يبدأ بعضهم في الوصول منتصف الشهر المقبل.

المصدر : الفرنسية