العراق يطالب بالوفاء بالمساعدات ويواجه فسادا كبيرا
آخر تحديث: 2005/6/22 الساعة 00:55 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/6/22 الساعة 00:55 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/16 هـ

العراق يطالب بالوفاء بالمساعدات ويواجه فسادا كبيرا

زيباري حذر من عواقب الفشل في العراق قبل مؤتمر بروكسل (الفرنسية)
دعا العراق دول العالم  إلى الوفاء بتعهداتها لمساعدته في مكافحة عدم الاستقرار، وتطهير البلاد بتحجيم الفساد الذي بلغ حد "الكارثة".

وحذر وزير الخارجية هوشيار زيباري أمام مندوبي الدول الأعضاء بحلف شمال الأطلسي في بروكسل، من أن عواقب الفشل بالعراق ستتجاوزه فتتحول إلى مخاطر كبيرة.

وقال زيباري عشية مؤتمر نظمته الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، إن المؤتمر هو سبيل لتأمين مشاركة العالم في بسط الاستقرار وإعادة بناء العراق.

وأكد التزام بلاده بالموعد النهائي المحدد منتصف أغسطس/آب المقبل لكتابة دستور جديد يتطلب فيما بعد الموافقة عليه ضمن استفتاء في أكتوبر/تشرين الأول، قبل إجراء انتخابات جديدة في ديسمبر/كانون الأول.

العراق والكارثة
من جهته قال نائب رئيس البرلمان العراقي إن الوضع في البلاد بلغ حد الكارثة.

"
الشهرستاني: مشاركة عدد من المفتشين العموميين المسؤولين عن صون المال العام بالوزارات في الفساد وفصل العديد منهم
"
وكشف حسين الشهرستاني عن مشاركة عدد من المفتشين العموميين المسؤولين عن صون المال العام بالوزارات في الفساد وفصل العديد منهم.

وتوقع تمرير البرلمان لمشروع قانون يبعد وكالات وهيئات المحاسبة والمراجعة عن سيطرة الحكومة، ويجعلها مسؤولة أمام البرلمان.

وقوّض الفساد حكومتين أيدتهما واشنطن منذ حربها على العراق، وساهم في إصابة عمليات إعادة البناء بالشلل وأدى لقصور بنظام توزيع الأغذية الذي تتولى الحكومة إدارته.

وناقش البرلمان قبل شهرين موضوع المشتريات، بعد مظاهرات شعبية ضد الحكومة احتجاجا على توزيع قمح أسترالي زعم أنه ملوث بخام الحديد.

وسرت شائعات بالأسواق الدولية بتعرض مسؤولين عراقيين كبار للسجن أو منعهم من مغادرة العراق، لكن الشهرستاني نفى اعتقال أي وزير من الحكومة السابقة أو تقييد تحركاته.

وفيما يتعلق بمبيعات العراق من النفط البالغة 17.5 مليار دولار سنويا، أفاد الشهرستاني أن المسؤولين يدركون إمكانية استدعائهم للاستجواب بأي وقت مؤكدا قيام مفتشين جدد يتمتعون بسلطات بمراجعة عقود النفط والغذاء والدفاع.

يُشار إلى أن مؤتمر بروكسل لدعم العراق يتضمن مسارات السياسة والاقتصاد ودولة القانون.

المصدر : وكالات