دعت مؤسسة وود ماكينزي للاستشارات شركة النفط الوطنية الليبية إلى التساهل بشأن شروط الاستثمار إذا أرادت اجتذاب شركات النفط الكبرى.

تأتي هذه الدعوة بعد إعلان ليبيا عن جولة ثانية للمنافسة على تقديم العروض للتنقيب عن النفط في مايو/ أيار الماضي.

وقد أرسيت عقود الجولة الأولى في يناير/ كانون الثاني الماضي واجتذبت ما يزيد عن 100 عرض قدمته أكثر من 60 شركة.

وأوضح المستشار في وود ماكينزي روس ميلان أن شركات كبرى مثل شل وجدت نفسها وقد تفوقت عليها شركات صغرى من حيث العروض التي قدمتها لأنها استطاعت أن تكون أكثر مرونة.

وأشار ميلان إلى مشاركة شركات النفط الكبرى في الجولة الثانية ولكنها ليست مشاركة في المحادثات مع شركة النفط الوطنية حول الاستثمارات المحتملة في إطار خارج جولات المنافسة وتقديم العطاءات.

يذكر أن أغلب الفائزين في الجولة الأولى هي شركات أميركية أساسا خاصة "أوكسيندتال بتروليوم".

وفي السياق النفطي أيضا قالت مصادر تجارية إن ليبيا زادت سعر البيع الرسمي لشحنات يونيو/ حزيران الجاري من نفطها الخام السدر 40 سنتا مقارنة مع أسعار الشهر الماضي.

ولكن أسعار النفوط الأخرى تفاوتت حيث هبط بعضها 20 سنتا وحافظ بعضها على أسعاره وارتفع آخر بمقدار 20 سنتا.

المصدر : رويترز