بدأت في جزيرة جيجو بكوريا الجنوبية اجتماعات تستمر يومين لوزراء التجارة في دول منتدى التعاون الاقتصادي لآسيا والمحيط الهادي (آبك) لمناقشة عدد من الموضوعات على رأسها محادثات حرية التجارة التي يطلق عليها اسم مبادرة الدوحة للتنمية.
 
وتوقع المدير العام لمنظمة التجارة العالمية المنتهية ولايته سوباتشاي بانيتشباكدي أن تسفرالاجتماعات عن خط إرشادي سياسي واضح.
 
ووافقت منظمة التجارة الخميس الماضي على تعيين المفوض التجاري السابق للاتحاد الأوروبي باسكال لامي مديرا عاما جديدا لها.
 
ونقلت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية عن بانيتشباكدي قوله إن تحقيق تقدم في مبادرة الدوحة للتنمية سيحقق فوائد أكبر من كل اتفاقيات التبادل التجاري والاتفاقيات الإقليمية الأخرى لحرية التجارة مجتمعة.
 
ودعا وزير التجارة الكوري الجنوبي كيم هيون تشونغ إلى بحث سبل المشاركة في مفاوضات مبادرة الدوحة للتنميةن ما يمهد لنجاح الاجتماع الوزاري لمنظمة التجارة في ديسمبر/كانون الأول القادم.
 
يشار إلى أن وزراء الدول الأعضاء في منظمة التجارة العالمية اتفقوا خلال اجتماعهم بالدوحة عام 2001 على عقد جولة جديدة متعددة الأطراف لمباحثات حرية التجارة أطلق عليها اسم "مبادرة الدوحة للتنمية"، وذلك لتحقيق أهداف منها تدعيم النظام التجاري العالمي وتشجيع فتح الأسواق.

المصدر : الألمانية