قرنق يحذر من كارثة في جنوب السودان
قال زعيم الحركة الشعبية لتحرير السودان جون قرنق إن جنوب السودان يتعرض لكارثة جديدة تهدد حياة أكثر من 250 ألفا من الذين رجعوا إلى ديارهم في بحر الغزال، حيث يوشك المخزون الغذائي على النفاد تماما.
 
وأضاف قرنق أن أفرادا يموتون كل يوم بسبب نقص الغذاء، لكنه لم يكشف عن عدد من توفوا في ولاية بحر الغزال التي شهدت مجاعة طاحنة أودت بحياة أكثر من مليوني شخص عام 1994.
 
وكان الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان قد وصل إلى بلدة رومبيك الخاضعة لسيطرة المتمردين اليوم لتفقد احتياجات سكان جنوب السودان. وأجرى أنان مباحثات مع قرنق تركزت حول تطبيق اتفاق السلام في جنوب السودان وبعثة قوات حفظ السلام الأممية ومشاركة الحركة الشعبية في إنهاء الحرب بإقليم دارفور غرب السودان.
 
وكانت الدول المانحة قد تعهدت الشهر الماضي بتقديم 4.5 مليارات دولار للسودان لمساعدته في التعافي من آثار الحرب الأهلية التي تمثل أطول حرب من نوعها في أفريقيا.
 
وربط نائب وزير الخارجية الأميركي روبرت زوليك تقديم الولايات المتحدة ما بين مليار وملياري دولار بدعم السودان اتفاق السلام بين الشمال والجنوب.
وذكرت الأمم المتحدة أن السودان بحاجة إلى مليار دولار في العام الحالي، في وقت طالبت فيه الخرطوم بمبلغ 2.6 مليار دولار لفترة 30 شهرا تبدأ في يوليو/تموز المقبل.
 
وعقد المؤتمر لمساندة اتفاق السلام مع المتمردين في جنوب السودان والذي أبرم في يناير/كانون الثاني الماضي، منهيا 21 عاما من الحرب الأهلية.

المصدر : وكالات