العمل الدولية: تدهور معيشة الفلسطينيين يضر بالتفاوض
آخر تحديث: 2005/5/27 الساعة 16:14 (مكة المكرمة) الموافق 1426/4/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/5/27 الساعة 16:14 (مكة المكرمة) الموافق 1426/4/19 هـ

العمل الدولية: تدهور معيشة الفلسطينيين يضر بالتفاوض

عاطلون عن العمل في الأراضي الفلسطينية يطالبون بإنقاذهم وذويهم من الجوع  (رويترز-أرشيف)
حذرت منظمة العمل الدولية من أن تدهور الأحوال المعيشية والوضع الاقتصادي في الأراضي الفلسطينية يمكن أن يهدد استمرار عملية التفاوض مع إسرائيل.
 
وطالبت المنظمة بسرعة تحسين الوضع الاقتصادي للفلسطينيين كضرورة لاستمرار دعم التفاوض.
 
وقالت المنظمة في تقرير لها صدر من مقرها في جنيف إنه على الرغم من تحسن المناخ بين الجانبين فإن أوضاع العاملين الفلسطينيين لاتزال بائسة جدا.
 
وأوضح التقرير أنه رغم نمو الناتج القومي عام 2004 بعد تباطؤ استمر أربع سنوات، فإن نسبة البطالة زادت إلى 26% وطالت 224 ألفا. وأضاف التقرير أن نحو نصف السكان (1.8 مليون) يعيشون في فقر.
 
كما حذرت منظمة العمل في تقريرها من أن إقدام إسرائيل على إنهاء عمل الفلسطينيين لديها بحلول عام 2008 سيعمق الأزمة الاقتصادية.
 
وتخول منظمة العمل الدولية التابعة للأم المتحدة بالإشراف على الأمور المتعلقة بطبيعة العمل وحقوق العمال بتحديد ساعات العمل وسياسات الاستخدام وتعزيز السلامة في مكان العمل والعلاقات الصناعية السليمة.   
المصدر : وكالات