أعلنت السلطة الفلسطينية عن بدء العمل قريبا بعملية التنقيب والاستكشاف في حقل للغاز الطبيعي اكتشف شمال غزة.
 
وقال رئيس سلطة الطاقة الفلسطينية عزام الشوا إن السلطة تعتزم إتمام اتفاقها مع شركة بريتش غاز البريطانية لاستخراج الغاز، وتنوي السلطة توجيه الغاز المكتشف إلى توليد الكهرباء، على أمل خفض تكلفة التوليد بنحو 55%.
 
وذكر الشوا أن ثمة حقلا آخر في غزة يجري النقاش بشأنه مع الجانب الإسرائيلي للبدء في عملية الاستكشاف والتنقيب.
 
وكانت صحيفة معاريف الإسرائيلية ذكرت في نوفمبر/ تشرين الثاني 2001 أن بريتش غاز تعتزم استثمار 400 مليون دولار لتطوير حقول للغاز الطبيعي قبالة سواحل قطاع غزة الذي تسيطر عليه السلطة الوطنية الفلسطينية.
وأفاد التقرير بأن الشركة تمتلك احتياطيات أمام سواحل القطاع تتراوح بين 50 و60 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي.
 
ونقلت الصحيفة عن مدير بريتش غاز في إسرائيل جون فيلد قوله إن الشركة انتهت من خطة لتطوير الحقول الواقعة قبالة غزة وإنها ستمد قريبا البنية التحتية لنقل الغاز إلى الساحل ومواقع التوزيع الأخرى.
 
وأضاف أن الطلب على الغاز الطبيعي ينبغي أن يصل إلى 1.5 مليار متر مكعب سنويا حتى تصبح عمليات التطوير ذات جدوى.
 
وأفادت الصحيفة بأن الشركة بدأت بالفعل مفاوضات لتسويق الغاز في إسرائيل، وأنها تدرس الاتفاق على بيع كميات لمصر أو لدول أوروبية في شكل غاز طبيعي مسال.

المصدر : الجزيرة + رويترز