أحمد روابة-الجزائر

أعلن رجل الأعمال الجزائري الجيلالي مهري أنه سيبدأ قريبا في إنجاز مشاريع سياحية ضخمة بالتعاون مع المجموعة الفرنسية "أكور" في الجزائر.

وأكد مهري على هامش ملتقى لرجال الأعمال بمدينة الوادي جنوبي الجزائر أن تجربة الشراكة مع "أكور" من شأنها أن تعطي دفعا للسياحة في البلاد وتفتح آفاقا واسعة للاستثمار في البنى التحتية والهياكل التي تعد مجالا خصبا ومربحا بكل المقاييس.

وستقوم الشركة المشتركة بين مجموعة مهري ومجموعة "أكور"، التي يوقع الطرفان إنشاءها نهاية يونيو/ حزيران المقبل، بإنجاز سلسلة من 36 فندقا سياحيا عبر مختلف مناطق الجزائر توزع حسب الاحتياجات في مناطق سياحية حددتها دراسة الجدوى التي أعدتها الشركة.

وأوضح مهري أن الشركة التي يبلغ رأس مالها مليار دولار مناصفة بين الطرفين الجزائري والفرنسي، ستبدأ بإنجاز المرحلة الأولى من 6 فنادق بطاقة 1200 سرير حيث تم تحديد المواقع المخصصة للبناء منها موقعين في العاصمة، وواحد في كل من عنابة وسطيف وقسنطينة شرقي الجزائر.

 كما سيقام فندق في المنطقة الغربية بولاية وهران التي استفادت من مشروع فندق سياحي كبير أنجزته مجموعة مهري بمفردها ويسلم في نهاية السنة الجارية حسب ما ذكر مهري.

ويواجه قطاع السياحة في الجزائر نقصا كبيرا في مرافق الاستقبال مقارنة بالإمكانيات السياحية، مما يطرح فرص استثمار هامة تراهن المجموعات السياحية الكبيرة على الفوز بها، والاستفادة من التسهيلات التي أقرتها الحكومة للنهوض بالقطاع.

وتطرح الحكومة في الجزائر المرافق السياحية التابعة للدولة للخصخصة، وتشمل عددا هاما من الفنادق ذات المواقع المتميزة والسمعة الجيدة في النشاط السياحي الجزائري الذي يعاني من إدارة القطاع العام، ومن غياب سياسة سياحية في مستوى الإمكانيات الطبيعية والبشرية المتوفرة في الجزائر.

_____________________
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة