توقعات بنجاة السياحة المصرية من آثار الهجمات
آخر تحديث: 2005/5/2 الساعة 15:42 (مكة المكرمة) الموافق 1426/3/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/5/2 الساعة 15:42 (مكة المكرمة) الموافق 1426/3/24 هـ

توقعات بنجاة السياحة المصرية من آثار الهجمات

سياح أكدوا أنهم لن يغيروا خططهم بقضاء إجازة في مصر (الأوروبية)
توقع اقتصاديون أن تنجو السياحة في مصر من أثر الهجمات التي وقعت مؤخرا ضد أجانب خاصة هجومي السبت الماضي.
 
جاء ذلك في الوقت الذي أكد فيه سياح أنهم لن يغيروا خططهم لقضاء عطلتهم في مصر.
 
وقال فلادو فاتوفيتش وهو مدير شركة سلوفينية لنقل الأثاث والمتعلقات والذي يمضي عطلة مع زوجته وابنه، إن الوضع يمكن أن يكون خطيرا في أي مكان، مشيرا إلى أنه يعتزم البقاء خمسة أيام أخرى طبقا لخطته السابقة.
 
وخارج المتحف المصري بالقرب من المكان الذي أصاب فيه مسلح السياح الأجانب الأربعة في أحد الهجومين، قالت سولانغ ديسبييه وهي مدرسة من فرنسا إنها لا تشعر بأي خوف مع وجود عدد كبير من رجال الشرطة بالمنطقة مشيرة إلى أنها لن تغير موعد سفرها.
 
لا إلغاءات للأفواج
في الوقت نفسه قال مصدر مسؤول بمطار القاهرة الدولي إنه لم تحدث أي إلغاءات للأفواج السياحية المقرر قدومها إلى مصر على الرغم من وقوع الهجومين.
 
وأوضح المصدر أن حركة السياح سجلت أمس الأحد وصول 2250 سائحا من جنسيات مختلفة من خلال مجموعات من الأفواج السياحية القادمة معظمها من أميركا وإسبانيا وإيطاليا بينما سجلت حركة السفر مغادرة 850 سائحا بعد انتهاء زيارتهم لمصر.

وكان ثلاثة مهاجمين قد قتلوا بعد أن أصابوا أربعة سياح في هجومين بالقاهرة يوم السبت. وتقول السلطات المصرية إن منفذي الهجومين كانوا جزءا من نفس المجموعة الصغيرة التي نفذت تفجير منطقة الأزهر الشهر الماضي.
 
يذكر أن السياحة -وهي أكبر مجال لاستيعاب العمالة في القطاع الخاص- احتاجت لسنوات حتى تتعافى من آثار هجوم الأقصر الذي وقع عام 1997 وقُتل فيه 58 سائحا. وتعتبر السياحة صناعة حيوية بمصر إذ درت دخلا كبيرا بلغ نحو ستة مليارات دولار سنويا.
المصدر : وكالات