تكثف السعودية جهودها لإيجاد أسواق جديدة لصادراتها النفطية في آسيا.
 
وقال رئيس شركة النفط السعودية (أرامكو) لشؤون التكرير والأسواق الدولية عبد العزيز الخيال إن آسيا كانت وستظل من أهم أسواق الشركة بالرغم من الأهمية الإستراتيجية للأسواق الأخرى في أميركا الشمالية وأوروبا.
 
وأضاف أن الشركة تريد توجيه نسبة أكبر من صادراتها للأسواق الآسيوية، مشيرا إلى أن  أرامكو توجه حاليا نحو 60% من مبيعاتها الخارجية أي ما يصل إلى نحو 4.5 ملايين برميل يوميا إلى آسيا.
 
وقال الخيال إن الشركة تريد أن تكون ملاحقتها لنمو الطلب طويلة الأجل ولذلك فهي تحرص دائما على دراسة الفرص في الأسواق التي تحقق معدلات نمو كبيرة مثل الصين والهند.
 
ومن أجل تحقيق هذه الغاية تجري أرامكو محادثات مع الصين بشأن مشروع مصفاة ووحدة للبتروكيمياويات في إقليم فوجيان الصيني بالاشتراك مع وحدات من (سينوبيك ) و(إكسون موبيل)، كما تجري محادثات بشأن مشروع آخر مع سينوبيك لبناء مصفاة بطاقة إنتاجية تصل إلى 200 ألف برميل يوميا في تشينجداو.
 
وتلبي واردات آسيا أكثر من ثلثي احتياجاتها اليومية ويأتي نحو 80% منها من الشرق الأوسط.
 
وتصدر أرامكو حاليا نحو 450 ألف برميل يوميا إلى الصين, و1.148 مليون برميل يوميا إلى اليابان و688 ألف برميل يوميا إلى كوريا الجنوبية. كما تلبي أرامكو 25% من احتياجات الهند اليومية من النفط البالغة 1.9 مليون برميل يوميا.

المصدر : رويترز