بيانات تعزز توقعات بزيادة الفارق في أسعار الفائدة بين العملة الأميركية ومنافساتها (الفرنسية-أرشيف)
ارتفع الدولار إلى أعلى مستوياته أمام الجنيه الإسترليني خلال ستة أشهر في التعاملات الآسيوية اليوم الأربعاء بعد تعزيز بيانات التضخم، توقعات بزيادة اتساع الفارق في أسعار الفائدة بين العملة الأميركية ومنافساتها.

كما استقر الدولار بالقرب من أعلى مستوياته في سبعة أشهر مقابل اليورو بدعم من تقرير للخزانة الأميركية لم يذكر أن الصين تنال مزايا تجارية غير عادلة بالمحافظة على عملتها عند مستوى منخفض بشكل مصطنع.

وأشار متعاملون إلى استفادة العملة الأميركية من موجة هروب إلى الودائع الدولارية بالتخلي عن أصول محفوفة بمخاطر أكبر مثل الأسهم الأجنبية في ظل شائعات حول خسائر كبيرة في صناديق التحوط.

وانخفض الجنيه الإسترليني إلى 1.8315 دولار بعد تراجعه إلى 1.8294 دولار وهو المستوى الأدنى له منذ 29 أكتوبر/ تشرين الثاني الماضي.

وهبط اليورو إلى 1.2595 دولار في أعقاب انخفاضه بنسبة 0.3% أمام الدولار أمس إذ بقي الإسترليني غير بعيد عن أقل مستوياته مقابل الدولار منذ 21 أكتوبر/ تشرين الثاني الماضي.

كما ارتفع الدولار أمام العملة اليابانية بنسبة 0.1% إلى 107.65 ينات بعد ارتفاعه 0.7% أمس.

وقد وصل سعر الفائدة الرئيسي للدولار 3% وسط توقعات بأن يواصل الارتفاع خلال الاجتماعات المقبلة لمجلس الاحتياطي الاتحادي "البنك المركز الأميركي".

وزادت هذه التوقعات قوة أمس بعدما نشرت بيانات أظهرت زيادة مؤشر أسعار المنتجين في الولايات المتحدة خلال أبريل/ نيسان الماضي بنسبة 0.6% مقارنة بالشهر الماضي متجاوزة توقعات قدرت الزيادة بنسبة 0.4%.

ويذكر أن سعر الفائدة في منطقة اليورو يبلغ 2% بينما يقترب من الصفر في اليابان.

المصدر : وكالات