عارضت الصين بشدة القرار الأميركي القاضي بفرض حصص على بعض أنواع المنسوجات المستوردة من الصين، إذ اعتبرت بكين القرار مضرا بأصحاب الصناعات الصينية.

واستدعى نائب وزير التجارة الصيني لياو شياوكي أمس مسؤول الشحن الأميركي المؤقت في بكين ديفد سدني لتقديم ملاحظات حول المسألة مدار الخلاف، حسب ما ذكرت وسائل إعلام رسمية اليوم.

وقال شياوكي إن نظام الحصص يشكل انتهاكا لقواعد منظمة التجارة العالمية ويشجع على ممارسة "الحمائية" بين رجال الأعمال الأميركيين، داعيا واشنطن إلى إجراء محادثات لحل هذه المسألة.

وأعلنت إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش في وقت سابق أنها ستفرض حصصا على المنسوجات الصينية من السراويل والقمصان والملابس الداخلية التي تصدرها الصين إلى الولايات المتحدة بعد ضغوط من الصناعيين الأميركيين بهذا الاتجاه.

وقد ارتفعت صادرات المنسوجات إلى الولايات المتحدة بشكل حاد بعد إلغاء العمل بنظام الحصص العالمي للمنسوجات اعتبارا من أول يناير/كانون الثاني الماضي وبعد ثلاثة عقود من سريانه.

وعارضت بكين التهديد بفرض نظام حصص محاولة إقناع الآخرين بأنه تم الاعتماد على بيانات غير دقيقة لفرض الحصص إلى جانب انتهاك الحصص لقواعد منظمة التجارة.

وكان الرئيس الصيني هو جينتاو قال أمس إن بلاده ستساعد رجال الأعمال الأجانب على الاستثمار في أسرع اقتصادات العالم نموا.

المصدر : وكالات