أقر مجلس الأمة الكويتي زيادة رواتب الموظفين الكويتيين في القطاعين العام والخاص والمتقاعدين بقيمة 50 دينارا كويتيا (171 دولارا) في الشهر لمساعدتهم على مواجهة غلاء المعيشة.
 
ويتوقع أن تصل تكلفة الزيادة التي يستفيد منها حوالي 100 ألف موظف، و80 ألف متقاعد بالنسبة للحكومة الكويتية 140 مليون دينار (479 مليون دولار) سنويا.
 
واستثني من هذه الزيادة موظفون حصلوا على زيادات خاصة في السنوات الخمس الماضية مثل المهندسين والأطباء والقضاة.
 
ولا يقل معدل الراتب الشهري في الكويت عن ألفي دولار، كما أن 90% من الموظفين الكويتيين يعملون في القطاع الحكومي.
 
وكان البرلمان قد أقر في ديسمبر/ كانون الأول الماضي, مساعدة بقيمة 200 دينار (680 دولارا) لكل كويتي لمساعدتهم على مواجهة ارتفاع تكاليف المعيشة.
 
ويتمتع الكويتيون (950 ألف نسمة) بنظام الدولة الحاضنة التي تتكفل بهم منذ ولادتهم إضافة إلى أنهم معفيون من الضرائب. ويحصل الكويتيون على خدمات التعليم والصحة والسكن والكهرباء والماء مجانا تقريبا.
 
يذكر أن دراسة اقتصادية نشرت الثلاثاء الماضي أشارت إلى أن الكويت تتجه إلى تحقيق فائض في موازنتها للسنة المالية 2005-2006 بما قد يصل إلى 18.5 مليار دولار بفضل ارتفاع أسعار النفط.
 
وتملك الكويت 10% من الاحتياطي العالمي من النفط، وتنتج حاليا بأقصى طاقتها, أي 2.7 مليون برميل يوميا.

المصدر : وكالات