واشنطن تعيد فرض قيود على مستوردات الملابس الصينية
آخر تحديث: 2005/5/14 الساعة 09:52 (مكة المكرمة) الموافق 1426/4/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/5/14 الساعة 09:52 (مكة المكرمة) الموافق 1426/4/6 هـ

واشنطن تعيد فرض قيود على مستوردات الملابس الصينية

بعد تهديدات أوروبية تواجه المنسوجات الصينية تدابير حماية أميركية (رويترز-أرشيف)
أعلنت واشنطن الجمعة أنها ستفرض تدابير حماية ضد الصين بهدف الحد من تدفق منتجات النسيج الصينية التي ارتفعت بشكل ملحوظ منذ إلغاء نظام الحصص بداية هذا العام، وباتت تهدد بفقد آلاف الوظائف بالولايات المتحدة.

وقالت لجنة تطبيق اتفاقيات المنسوجات الأميركية إنها ستعيد فرض قيود على ثلاثة أنواع من الملابس القطنية الصينية المستوردة قبل نهاية الشهر الحالي. وتشمل تدابير الحماية القمصان والبلوزات القطنية والسراويل القطنية والألبسة الداخلية القطنية.

وأوضحت متحدثة باسم وزارة التجارة الأميركية أن الصينيين لن يتمكنوا من رفع حجم صادراتهم إلا بـ7.5% في الفئات المذكورة. وأضافت أن كل شحنة تتخطى هذا الحجم سيتم وقفها لدى الجمارك.

ويأتي قرار اللجنة بناء على شكاوي المنتجين الأميركيين من الارتفاع الحاد للمنسوجات الصينية في الأسواق الأميركية. وقد رحب اتحاد منتجي المنسوجات الأميركية من جهته بهذا القرار عقب صدوره.

وبالإضافة لفرض هذه القيود, ستطلب الحكومة الأميركية فتح مفاوضات مع بكين حول هذه المشكلة التي طرحتها اتحادات منتجي المنسوجات الأميركيين.

وقال وزير التجارة كارلوس غيتيريز إن المشاورات ستجري مع الصينيين لإيجاد حل يتيح تطوير التجارة في إطار لا يخضع للحصص.

وكان الاتحاد الأوروبي قد طلب من الصين الخميس اتخاذ إجراء فوري لتخفيض مبيعات المنسوجات والملابس إلى الدول الأعضاء الـ25 في الاتحاد، أو مواجهة إجراء قانوني من قبل منظمة التجارة العالمية.

المصدر : وكالات